Advertisements
Advertisements
الأحد 11 أبريل 2021...29 شعبان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الوعود الفردية بتعديل عقود خماسي فريق الكرة.. وتجاهل تجاوزات قطاع الناشئين يقضيان على أحلام يونس في الزمالك

رياضة أيمن يونس
أيمن يونس

محمد الجبالي

جاء قرار الكابتن أيمن يونس الرئيس التنفيذي لقطاعات الكرة بنادي الزمالك بإنهاء مهمته داخل النادي خلال أسبوع بعد الانتهاء من كافة الملفات المكلف بها ليثير العديد من التساؤلات حول أسباب قيام يونس باتخاذ هذا القرار.

ووفقا للمعلومات التي حصلت عليها "فيتو" من مصادر مسئولة داخل نادي الزمالك فإن يونس قد أجبر على إنهاء مهمته ولم يكن القرار نابع من قناعاته الشخصية خاصة وأنه كان يؤكد في كل تصريحاته السابقة بأنه مستمر لوجود العديد من الملفات التي تحتاج إلى قرارات مهمة خلال الفترة المقبلة.

ويأتي موضوع الخلاف مع المشرف العام للفريق الكابتن أشرف قاسم ومدير الكرة الكابتن عبد الحليم علي بمنزلة أحد أهم الأسباب التي عجلت برحيل يونس حيث كان الثنائي يفاجآن بالعديد من القرارات التي يتخذها يونس بخصوص فريق الكرة دون الرجوع لهما وكان أبرز هذه القرارات الموافقة للاعب أحمد سيد زيزو بالظهور في إحدى الفضائيات دون الرجوع للمشرف العام ومدير الكرة وهو ما تسبب في غضب اللجنة الثلاثية خاصة وأنه بعد توجيه اللوم ليونس بسبب هذا التصرف كان يقول بأنه رئيس اللجنة التنفيذية وليس من الضروري أن يراجع أحد في مثل هذه القرارات.

أيضا هناك أزمة جروب الواتساب الأخير الذي قام يونس بتكوينه بالأمس وقام بحذف الكابتن فاروق جعفر من الجروب وهو ما تسبب في أزمة كبيرة خاصة وأن هذا الجروب كان يوجد فيه رئيس اللجنة الثلاثية المستشار عماد عبد العزيز ولذلك ظهر الخلاف الشديد جدا بين جعفر ويونس خلال الساعات القليلة الماضية على عكس ما كان يظهر في وسائل الإعلام.

تعديل العقود
ويعتبر موضوع تعديل العقود لـ 5 لاعبين من داخل الفريق بمنزلة أكبر المشاكل التي تسبب فيها يونس خلال الأيام الماضية حيث قام يونس بمنح 5 لاعبين بوعود بتعديل العقود لكل من أحمد سيد زيزو ومحمد أبو جبل والونش وعبد الله جمعة ومحمد عبد السلام عقب انتهاء موضوع تجديد العقود للاعبي الفريق الذين تنتهي عقودهم بنهاية الموسم الجاري.. وأثار هذا الوعد غضب اللجنة الثلاثية بسبب رفضها موضوع تعديل العقود دون التمديد بالإضافة إلى رفضها الحديث عن هذا الموضوع قبل صرف نسبة الـ 25 % الأولى من عقود لاعبي الفريق.

أزمة فرجاني ساسي
وتعتبر أزمة اللاعب فرجاني ساسي مع النادي من المشاكل التي تسببت في التعجيل برحيل يونس وذلك بسبب التعامل بشكل فردي مع وكيل أعمال اللاعب مهند عون وعدم إبلاغ اللجنة الثلاثية بالتطورات أول بأول وهو ما تسبب في تفاقم الأزمة بين اللاعب وناديه خاصة فيما يتعلق بموضوع المستحقات المتأخرة والتي كان مهند عون قد حصل على وعد من يونس بصرف المستحقات كاملة وفوجئ بصرف ما تبقى بعد الخصومات والضرائب ولذلك تحدث مهند عون مع أكثر من مسئول بالنادي بخصوص هذا الموضوع وأكد لهم بأن الكابتن أيمن يونس وعده بصرف قيمة المستحقات كاملة.

قطاع الناشئين
ويعتبر ملف قطاع الناشئين من الملفات المهمة أيضا التي ساهمت في قرار التعجيل برحيل يونس من مهمته وذلك بسبب تعمد يونس إهمال هذا الملف بشكل لافت للنظر لإرضاء الكثير من المدربين في هذا القطاع ولرغبته في أن يظل فاروق جعفر مسيطر على القطاع لعدم الانشغال بفريق الكرة الأول رغم قيام اللجنة في أكثر من مرة بطلب تقرير مفصل عن المشاكل والأزمات التي يعانيها القطاع وفي مقدمتها وجود هذا العدد الكبير جدا من المدربين والإداريين في كل فريق مما يحمل خزينة النادي مبالغ طائلة كل شهر بالإضافة إلى تعمد عدم حل مشاكل أولياء الأمور الذين تقدموا بشكاوى مكتوبة إلى اللجنة ضد فاروق جعفر وغانم سلطان اللذين يسيطران على القطاع وعملية القيد للفريق الرياضية به بشكل وضحته الشكاوي بأنها مجاملات.

هجوم السوشيال
وحتى تكون الحقيقة كاملة في هذا الموضوع رأت اللجنة الثلاثية التي تدير النادي وجود حالة من الغضب الشديد على مواقع السوشيال ميديا من جماهير الزمالك ضد أيمن يونس وطريقة إدارته للملفات المكلف بها وهو ما ساهم بشكل كبير في التعجيل في رحيل أيمن يونس خاصة وأن نبرة الاعتراض كانت تتصاعد بشكل كبير خلال الأيام الماضية والكثير منها كان يسير في اتجاه أن يونس لا يعمل لمصلحة النادي ولكن يرتب للدخول في الانتخابات المقبلة من خلال السيطرة على فريق الكرة الأول وعدد كبير من قدامى اللاعبين لمساندته في المرحلة المقبلة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements