Advertisements
Advertisements
الجمعة 23 أبريل 2021...11 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

التعادل السلبي يحسم مباراة تشيلسي ومانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي

رياضة تشيلسي
تشيلسي

محمد سيد

خيم التعادل السلبي على قمة الجولة الـ26 من الدوري الإنجليزي الممتاز، التي جمعت بين تشيلسي ومانشستر يونايتد، اليوم الأحد، على ملعب ستامفورد بريدج.
 
بهذه النتيجة، رفع البلوز تشيلسي رصيدهم إلى 44 نقطة في المركز الخامس، فيما ظل مانشستر يونايتد في المرتبة الثانية برصيد 50 نقطة.
 
فرض تشيلسي أسلوبه على مانشستر يونايتد منذ البداية، حيث تحكم في مجريات اللعب كليًا، لكنه فشل في تهديد ضيفه بأي فرصة في الدقائق الأولى.
 
وجاء أول تهديد عن طريق اليونايتد عبر ركلة حرة خارج منطقة الجزاء نفذها راشفورد بإتقان، لكن ميندي تصدى لتسديدته ببراعة.
 
وجاءت المحاولة الأولى للبلوز عبر تسديدة أرضية زاحفة أطلقها زياش، استقرت بين يدي الحارس دي خيا.

ولجأ الحكم لتقنية الفيديو بعد ربع ساعة على بداية اللقاء، لتبين مدى وجود ركلة جزاء لصالح اليونايتد، نظرًا لوجود شك في لمس هودسون أودوي الكرة بيده، لكن الحكم رأى عدم وجود مخالفة وأشار باستمرار اللعب.
 
وشن الفريق اللندني هجمة مرتدة سريعة انتهت عند أقدام هودسون أودوي، الذي سدد كرة قوية نحو مرمى اليونايتد، لكنها ذهبت إلى خارج الملعب.
 
وكاد جيرو أن يصطاد شباك دي خيا بعدما حاول مقابلة عرضية من الجهة اليمنى بضربة رأسية من الوضع طائرًا، لكنه فشل في لمس الكرة، لتمر الدقائق التالية دون جديد وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

بداية الشوط الثاني جاءت ساخنة، حيث كاد زياش أن يسجل هدف تقدم البلوز بعدما قابل عرضية بن تشيلويل بلمسة مباشرة نحو مرمى اليونايتد، لكن دي خيا ذاد عن مرماه ببراعة.

وأطلق جرينوود تصويبة صاروخية على حدود منطقة جزاء تشيلسي، لكنها حادت عن مرمى أصحاب الأرض.

وأنقذ الحارس السنغالي ميندي مرمى فريقه من هدف محقق بعدما تصدى لتسديدة ماكتوميناي من داخل منطقة الجزاء، قبل أن يجرب فريد حظه بتسديدة بعيدة المدى بمهارة رائعة، لكن كرته مرت بجوار القائم.

وحاول لاعبو تشيلسي اللجوء لحل التسديدات، حيث حاول الثنائي البديل فيرنر وبوليسيتش فعل ذلك، لكن محاولتيهما لم تكللا بالنجاح، لتنتهي المباراة بالتعادل بدون أهداف.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements