Advertisements
Advertisements
الخميس 25 فبراير 2021...13 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الأهلي 2005 يقسو على عنيبة بسداسية في دوري المنطقة

رياضة يوسف عفيفي
يوسف عفيفي قائد الأهلي 2005

محمود درويش

نجوم الغد .. واصل فريق الناشئين لكرة القدم بالنادي الأهلي مواليد ٢٠٠٥، انتصاراته وعروضه القوية، وفاز على  فريق «عنيبة» بستة أهداف دون مقابل، في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم الاثنين على ملعب الأهلي بمدينة نصر، ضمن الجولة الثامنة للمجموعة الأولى من بطولة منطقة القاهرة. 

بدأ الأهلي المباراة بتشكيل مكون من: 
حراسة المرمى: حازم جمال. 
الدفاع: إسلام عبد الله - يوسف ثروت - طارق فوزي - يوسف جمال. 
الوسط: محمد رأفت - يوسف عفيفي - يحيى أحمد - أحمد عزت - محمد سامح. 
الهجوم: سيف الطيب. 

ومع بداية الشوط الثاني شارك سيف أيمن بدلاً من يحيى أحمد، وأحمد فكري بدلاً من أحمد عزت. 




وجاءت أهداف الأهلي عن طريق يوسف عفيفي" الساحر" (هدفان) ويوسف جمال وسيف الطيب وطارق فوزي وأحمد فكري، ولكن بعد دقائق قليلة من بداية الشوط الثاني استنفد الفريق الضيف كل تبديلاته ، ثم اشتكى عدد لاعبي الفريق المنافس من الإصابة حتى وصل عددهم إلى ستة لاعبين في الملعب، مما اضطر الحكم الى انهاء المباراة بفوز الأهلي بسداسية نظيفة، بسبب عدم وجود العدد القانوني للفريق المنافس. 

بهذه النتيجة رفع أهلي ٢٠٠٥ رصيده إلى ٢٤ نقطة، منفرداً بصدارة المجموعة الأولى، بعدما فاز في ٨ مباريات بالعلامة الكاملة، على كل من مركز شباب الساحل ٨ - صفر، واحتسب له فوزاً اعتبارياً على فريق الكيماويات، بهدفين دون رد، بعد انسحاب الأخير من المباراة، وفاز على مستقبل وطن ٢ - صفر، وعلى الغابة ١٢ - صفر، وعلى الزهور ٥ - صفر، وعلى الطيران ٧ - صفر، وعلى عرب غنيم ٨ - صفر، وعلى عنيبة ٦ - صفر، مسجلاً ٥٠ هدفاً، وبدون أهداف في مرماه. 

ويضم الجهاز الفني لفريق ٢٠٠٥ الأهلي كل  من شريف عبد الفضيل مديراً فنياً، وزكريا حسين مدرباً عاماً، وبهاء جمال مدربا لحراس المرمى، وصابر سينادة إداريا، وأحمد جاب الله طبيبا ، ومحمد نحلة مدربا للأحمال البدنية، وإبراهيم خاطر مدلكا.

وأعلن اتحاد الكرة في وقت سابق، الاكتفاء بمواجهات الدور الأول في بطولات المناطق للناشئين ، إلا أن عدد من الأندية اعترضوا على هذا القرار ما أدي إلي قيام إتحاد الكرة بمخاطبة وزارة الشباب والرياضة للبت في أمر استمرار مسابقات الفروع من عدمه في ظل وباء كورونا.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements