Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 9 مارس 2021...25 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

إنبي يعود للقاهرة بعد إخطاره بتأجيل لقاء الاتحاد

رياضة عبد الناصر محمد
عبد الناصر محمد

صفاء كامل

قرر الجهاز الفني والإداري لفريق انبي العودة للقاهرة، والعدول عن قرار الذهاب لملعب مباراتهم أمام الاتحاد السكندري، بعد إخطارهم رسميا بتأجيل اللقاء الذي كان مقرر له غدا الإثنين بالدوري الممتاز.

وصول إنبي برج العرب
وقال عبد الناصر محمد، مدير الكرة في نادي إنبي، في تصريحات خاصة: "فريق إنبي وصل برج العرب الساعه 2.30 ظهرا مستقلا عدد 2 باص واحد للاعبين و مدير الكره واخر للجهاز الفني مراعاة للتباعد استعدادا للقاء الاتحاد السكندري باستاد الاسكندريه غدا".

وتابع: "لم يتحدث معنا أي مسئول بشأن تأجيل المباراه ولم يصلني اي اخطار بالتاجيل وبناء عليه سافر الفريق الي الأسكندرية وكنت نستعد لاتواجد بملعب المباراه غدا قبل اخطارنا بوضع فريق الاتحاد السكندرى وتاجيل اللقاء بسبب فيروس كورونا وليس بسبب الطقس". 




 مكالمة مجاهد وعبد الناصر
وكشف عبد الناصر محمد نص المكالمة التي دارت بينه وبين احمد مجاهد قائلا: "بعد وصول الفريق تحدث معي احمد مجاهد رئيس اللجنه الثلاثيه يسأل عن اين الفريق  وافدته  باننا في الفندق فذكر بانه مادام قد وصلنا الاسكندريه فخلاص لا تأجيل علشان الجو".

وتابع: "كان هذا نص الحوار ولم نعلم ان هناك محاولات للتأجيل ولم نخطر حتي باي تعديل وبعدها لا احد يرد علي التليفونات وعلمنا من المواقع والاعلام تأجيل المباراه مما اربك معسكر الفريق ووضع الجميع في حيرة شديدة لعدم اتضاح الرؤية".

العودة للقاهرة
وأتم: "أخذنا قرار العودة للقاهرة بعد اخطارنا بالتاجيل لاسيما ان الامر اصبح ضروري وحتميا بعد ظهور حالات كورونا بالاتحاد". 

وقررت اللجنة الثلاثية التى تدير اتحاد الكرة تأجيل مباراة الاتحاد السكندرى وإنبى إلى 1 مارس المقبل بسبب ظهور 11 حالة إيجابية بين اللاعبين والجهاز الفنى للاتحاد، والتى كان مقررا لها غدا الاثنين باستاد الإسكندرية.

وكشفت المسحة التي خضع لها اللاعبون والجهاز الفني عن إصابة 6 لاعبين و5 أفراد من الجهاز الفني بفيروس كورونا بعدما جاءت نتيجة مسحتهم إيجابية.

ويعانى فريق الاتحاد السكندرى بقيادة حسام حسن من الغيابات قبل مواجهة إنبى، ضمن مباريات الأسبوع الثامن من منافسات بطولة الدورى المصرى.

ويغيب أحمد نبيل مانجا عن سيد البلد أمام إنبى بسبب الإصابة التى تعرض لها فى مواجهة الجونة الماضية والتى لم يستطع استكمالها، وأكدت الأشعة إصابته بمزق فى الخلفية، والتى قد يبعد لمدة لا تقل عن أسبوعين، بالإضافة إلى غياب أكوى أيضا.

فيما يعانى محمد عطوة ومحمود رزق ورزاق سيسيه وروماريو من نزلات برد، ما تهدد اللاعبين بالغياب عن قائمة زعيم الثغر أمام الفريق البترولى، ويحاول الجهاز الطبى تجهيزهم للقاء المرتقب.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements