Advertisements
Advertisements
الإثنين 8 مارس 2021...24 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

7 حالات انتحار وقتل واختفاء في أول أسبوع من 2017 بالغربية

محافظات
محافظة الغربية

رضا غانم - سارة قنديل


شهدت محافظة الغربية في أول أسبوع من العام الجديد 2017، 3 حالات انتحار و3 حالات قتل وحالة اختفاء لطالبة وتجري المباحث الجنائية بالمحافظة جهودها لكشف الغموض والملابسات وراء تلك الحوادث.

ففي مركز المحلة أقدم شخص على الانتحار بقرية دمرو التابعة لمركز المحلة بالغربية لمروره بأزمة نفسية.

وكان اللواء حسام خليفة، مدير أمن الغربية، تلقى إخطارا من العميد علاء الغرباوي مأمور مركز شرطة المحلة بورود بلاغ عن انتحار "م.ع.ق" (53 سنة-عازب) شنقا، مقيم بقرية دمرو التابعة لدائرة المركز وله محل إقامة آخر بمنطقة صندفا التابعة لدائرة ثان المحلة.

وشهدت عزبة خميس التابعة لقرية محلة حسن بمركز المحلة الكبرى حالة من الفزع بعدما عثر أهالي القرية على جثة شاب منتحر داخل منزله.

تلقى اللواء حسام خليفة مدير أمن الغربية إخطارا من العقيد محمد عمارة مدير فرع البحث الجنائى بالمحلة يفيد بانتحار شاب داخل منزله بعزبة خميس وتبين أنه يدعى إبراهيم عبد السلام خميس 16 عاما وتم العثور على جثته بغرفته مشنوقا بحبل ملفوف حول عنقه.

وشهدت مدينة المحلة الكبرى انتحار مفتش تموين سابق، داخل منزله بعزبة خضر التابعة لقسم ثالث المحلة بسبب اضطرابات نفسية.

وتلقى اللواء حسام خليفة مدير أمن الغربية إخطارا من العميد محمد عمارة رئيس فرع البحث الجنائي بالمحلة وسمنود يفيد عن العثور على جثة نصر الدين عبد القادر 66 عامًا، مفتش تموين سابق، ومقيم بعزبة خضر التابعة لدائرة قسم ثالث المحلة مشنوقا داخل منزله وتبين من التحريات أنه يمر بأزمة نفسية.

وبسؤال زوجته أكدت أنها خرجت لشراء مستلزمات المنزل وبعد وصولها للمنزل تفاجأت به مربوطا بحبل حول رقبته ومعلق بالسقف على الفور قامت والاستغاثة بالجيران لمساعدتها وقاموا بالاتصال بالشرطة.

وفي مدينة طنطا عثر أهالي شارع ترعة الشيتي، على جثة سيدة في العقد السابع من عمرها، داخل مسكنها.
تلقى اللواء حسام خليفة مدير أمن الغربية، إخطارًا من اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير المباحث الجنائية، يفيد ورود بلاغ من شرطة النجدة يفيد بالعثور على جثة السيدة"ع. س " 72 سنة، مقيمة بشارع ترعة الشيتي التابع لدائرة قسم أول طنطا داخل مسكنها.

وعلى الفور أصدر مدير الأمن تعليماته بسرعة تشكيل فريق بحث جنائي بقيادة الرائد أحمد الهرميل رئيس مباحث قسم أول طنطا، ومعاونه النقيب محمد عمار، لمعرفة ملابسات الواقعة وتعيين أفراد الشرطة السرية للتحري حول الواقعة.

وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، والتي أمرت بإحالة الجثمان إلى الطب الشرعي لمعرفة أسباب الوفاة، وللتأكد من عدم وجود شبهة جنائية، وطالبت بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة.

وفي سمنود تمكنت الأجهزة الأمنية بالغربية، من كشف غموض مقتل طبيب بيطري، بعد العثور على جثته ملقاة في البحر.

كان اللواء حسام الدين خليفة مدير الأمن، تلقى إخطارًا من اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير المباحث الجنائية، يفيد بتمكن فريق بحث جنائي، من ضبط المتهمين بخطف " إسلام ك م " 28 عاما، طبيب بيطري، وقتله وإلقاء جثته ببحر سمنود.

وتبين من التحريات الأمنية، أن المتهمين هم كل من "م.إ" 25 عاما، و"م.ع" عامل بمزرعة و"ع.ع" 27 عاما، عاطل، و"أ.م" ممرض بمستشفي حميات المنصورة.

وبمناقشة المتهمين اعترفوا بخطف الطبيب بعد استدراجه واصطحابه لمزرعة دواجن، وتعذيبه حتى الموت، وإلقاء جثته بالبحر.

تم تحرير محضر بالواقعة 16609 إداري مركز زفتى، وأخطرت النيابة العامة التي تولت التحقيق.

وفي مركز زفتي تكثف الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية جهودها للقبض على المتهمين بقتل سائق توك توك 14 عاما خنقا ودفنه في كوم من التراب على رأس إحدى الأراضي الزراعية بغرض سرقة التوكتوك الخاص به.

وكان اللواء حسام خليفة مدير أمن الغربية قد تلقى إخطارا من العميد طارق داود مأمور مركز زفتى بالعثور على جثة "ياسر.س.ع" 14 عاما سائق توك توك والمبلغ عن غيابه يوم 24 ديسمبر مدفونة بكومة تراب بنطاق قرية شبرا ملس التابعة للمركز.

وكشفت تحقيقات اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير المباحث والعميد مسعد أبو سكين رئيس مباحث المديرية والعقيد وليد الجندى مدير فرع البحث بزفتى والسنطة أن المتهمين استدرجوا المجنى عليه بحجة توصيلهم بالتوك توك الذي يعمل عليه، ثم خنقوه بحبل من الخلف وضربوه على رأسه حتى لفظ أنفاسه ثم دفنوه في كومة التراب حيث عثر على جثته بعد 6 أيام، واستولوا على التوك توك وفروا هاربين.

ويفحص فريق برئاسة المقدم على أبو زهرة رئيس مباحث المركز بفحص علاقات، وتحركات المجنى عليه للقبض على المتهمين، وأخطرت النيابة التي صرحت بدفن جثة المجنى عليه بعد توقيع الكشف الطبى، وطلبت تحريات المباحث وتولت التحقيق.

وفي مركز السنطة قطع أهالي قرية المنشأة الجديدة التابعة لمركز السنطة بمحافظة الغربية، طريق «السنطة - شرشابة»؛ اعتراضًا على اختفاء طالبة من القرية.

تلقى اللواء حسام خليفة، مدير أمن الغربية، إخطارًا من مركز شرطة السنطة يفيد ورود بلاغ من متولى بدوى وهدان يبلغ فيه عن تغيب نجلته «ولاء» 16 عاما طالبة ثانوية، أثناء رجوعها من الدرس الخصوصى أمس الثلاثاء، وحتى الآن لم يستدل على مكانها، وهو ما أثار غضب أهالي والقرية بالكامل، فتجمهر الأهالي أمام منزل الفتاة المختطفة وقطعوا الطريق ومنعوا مرور أي مركبة به وأغلقوه تمامًا مما أدى إلى إعاقة حركة المرور.

وعلى الفور انتقلت قوة من مركز السنطة إلى الأهالي لمحاولة تهدئتهم ومحاولة فتح الطريق إلا أنها فشلت في التفاوض، وأكد الأهالي استمرار قطع الطريق حتى عودة الفتاة المختطفة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements