رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وكيل تعليم الشرقية ينعى «شهداء العلم» في حادث طريق بلبيس -أبوحماد

وكيل أول وزارة التربية
وكيل أول وزارة التربية والتعليم بمحافظة الشرقية
Advertisements
أعرب رمضان عبد الحميد وكيل أول وزارة التربية والتعليم بمحافظة الشرقية، عن بالغ حزنه الشديد لوفاة شهداء العلم: "علاء محمد سعيد محمد" أخصائي اجتماعي خبير بمدرسة السناجرة التجارية المشتركة، و"محمد كمال محمد المسلمي" معلم مواد تجارية بذات المدرسة التابعة لإدارة أبوحماد التعليمية، اللذين وافتهما المنية إثر حادث أليم، اليوم الأحد.



ووقع الحادث أثناء عودتهما من أعمال الملاحظة والمراقبة بامتحانات الدبلومات الفنية بمركز ومدينة بلبيس، داعيا المولى عز وجل أن يتغمدهما بواسع رحمته ويغفر لهما ويلهم أهلهما الصبر والسلوان.


شهيدا العلم


وكان اللواء إبراهيم عبد الغفارمساعد الوزير، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا بمصرع كل من "علاء.م.س" أخصائي اجتماعي خبير بمدرسة السناجرة التجارية المشتركة و"محمد.ك.م" معلم مواد تجارية بمدرسة السناجرة التجارية المشتركة التابعة بمركز أبوحماد اللذين لقيا مصرعهما إثر حادث سيرأثناء عودتهما من أعمال الملاحظة بامتحانات الدبلومات الفنية بمدينة بلبيس




ونقلت هيئة إسعاف الشرقية جثث المتوفين إلى مشرحة المستشفى المركزى، وحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيق.

حادث طريق الصالحية 


وكان طريق الصالحية الجديدة شهد في وقت سابق مصرع شخصين وإصابة 4 في حادث سير مروع وتم التحفظ على الجثتين بمشرحة المستشفي تحت تصرف النيابة العامة.


وكان  اللواء إبراهيم عبدالغفار تلقى إخطارا بمصرع "إبراهيم. ع. ب" 52 عاما وشقيقه "أحمد" 46 عاما وإصابة 4 آخرين بإصابات متنوعة وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.


ولقي شخص مصرعه فيما أصيب 14 عاملا فى حادث انقلاب سيارة بمدخل مدينة العاشرمن رمضان وتم نقل المصابين إلى المستشفيات القريبة لتلقي الإسعافات الأولية والتحفظ على جثة المتوفي تحت تصرف النيابة العامة.


حادث سير مروع بالعاشر


تلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار مساعد الوزير مدير أمن الشرقية إخطارا من اللواء عمرو رؤوف مدير المباحث الجنائية يفيد وقوع حادث إنقلاب سيارة محملة بعدد من العمال بمدخل مدينة العاشر من رمضان وذلك بسبب اختلال عجلة القيادة في يد قائدها.

أسفر الحادث عن مصرع شخص وإصابة 14 عاملا بكسور وجروح وكدمات وسحجات وتم نقلهم إلى المسشفيات القريبة من موقع الحادث لتلقي الإسعافات.

تم تحرير محضر بالواقعة ورفع آثار الحادث من الطريق وتسيير الحركة المرورية.


حادث طريق أبو حماد


وشهد" طريق "ابوحماد - العاشر من رمضان" في وقت سابق حادث سير مروع، أسفر عن مصرع 4 أشخاص من أسرة واحدة وإصابة خامس  وتحرر محضر بالواقعة.


مصرع أسرة كاملة


تلقى مدير أمن الشرقية إخطارا بوصول 4 أشخاص من أسرة واحدة وهم "كريم.م.ع"35 عاما وزوجته"إسراء"29 عاما وطفليهما جميعهم مقيمون العاشر من رمضان ولهم محل إقامة أخر بمركز ابوحماد للمستشفى جثث هامدة بالإضافة إلى إصابة شخص بجروح وكسور وكدمات من السيارة الأخري إثر تصادم مروع بين سيارة ملاكى وأخري نقل بطريق" ابوحماد- العاشر من رمضان" بالقرب من كوبري الشباب.


وبانتقال الأجهزة الأمنية لمكان الواقعة وبعمل التحريات تبين أنه أثناء توجه الأسرة مستقلين سيارة ملاكى لتناول وجبة الإفطار مع العائلة بقرية الملاك التابعة لمركز أبوحماد اصطدمت بهم سيارة نقل مما أدى لمصرعهم جميعا.


تم نقل جثث المتوفين لمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة وتحرر محضر بالواقعة، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيالها.


حوادث متفرقة بالشرقية

وشهدت محافظة الشرقية خلال الفترة الماضية حوادث متفرقة على الطرق أسفرت عن مصرع  شخصين وإصابة 28 آخرين بين كسور وجروح وكدمات بمناطق متفرقة بالجسم.



كان الدكتورهشام شوقي مسعود، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، تلقى إخطارا بوقوع عدة حوادث على طرق المحافظة الأول على الطريق الإقليمي بنطاق مدينة العاشر من رمضان بسبب الشبورة المائية وعدم وضوح الرؤية وأسفرعن إصابة 7 أشخاص بجروح مختلفة وتم نقلهم للمستشفى لتلقي العلاج اللازم.


انفجار ماكينة لحام


فيما شهدت بلبيس انفجار ماكينة لحام لصناعة أكياس البلاستيك داخل ورشة لتصنيع البلاستيك مما أدى إلى إصابة 3 أشخاص بجروح متوسطة، وتم نقلهم إلى المستشفى وتلقوا العلاج اللازم.


واندلع حريق هائل داخل مخبز بمدينة الزقازيق إثر انفجار أسطوانة غاز مما أسفر عن إصابة 8 عمال بحروق بمناطق متفرقة بالجسم.


وشهد طريق "ههيا – الزقازيق" في وقت سابق أيضا حادث تصادم مروعا بين سيارتين وجرار زراعي؛ مما أسفر عن مصرع وإصابة 7 أشخاص من عائلة واحدة.


وتوقفت حركة المرور على الطريق، حيث انتقلت أوناش المرور لرفع حطام الحادث، فيما تم نقل المتوفين والمصابين إلى المستشفى.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية