رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مسن يعتدي جنسيًا على طفلة حتى الموت في حضور زوجة ابنه بكفر الشيخ

مسن يعتدي جنسيًا
مسن يعتدي جنسيًا على طفلة حتى الموت
Advertisements
اعتدى مسن "جمال" - 57 عاما - على الطفلة "سجدة" - 4 أعوام - جنسيًا حتى الموت في حضور زوجة ابنه "نورهان"  بإحدى قرى مركز الحامول بمحافظة كفر الشيخ.


وكان بلاغ ورد لمركز شرطة الحامول، بتغيب الطفلة «سجدة السيد أشرف»، 4 سنوات، ومقيمة قرية الثمانين التابعة لدائرة المركز، منذ 24 ساعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية للبحث عن الطفلة، حتى عُثر عليها الأهالي أول أمس جثة هامدة أمام إحدى المنازل بالقرية.

وبتكثيف التحريات من جانب رجال المباحث والتحقيقات ، تكشف لغز مقتل الطفلة سجدة ، إذ استدرجها جارهم جمال الذي يعمل "قهوجي" بحجة أنه سيقوم بشراء "مصاصة" لها وبالفعل استجابت له، فقام باصطحابها لمنزله وقام بسرقة قرطها، ولم يكتف بذلك فحسب بل سولت له نفسه الاعتداء جنسيا على الطفلة وبالفعل قام بذلك فأصيبت الطفلة بنزيف أدي إلي إصابتها بإعياء شديد، فحاول العجوز الاستعانة بزوجة ابنه التي كانت شاهدة على الواقعة، والتي ذهبت إلي الصيدلية لشراء مستلزمات طبية منها قطن وشاش وحقنة فيتامينات كمحاولة لإنقاذ الفتاة. 

ولكنهم فشلوا وتوفيت الطفلة سجدة، وحدث كل ذلك تحت مرأي ومسمع زوجة ابنه التي اكتفت أن تكون شاهدا على الواقعة دون تدخل، وقام العجوز بوضع جثة الطفلة في جوال ووضعها أسفل السلم بمنزله، وتمكنت الشرطة من ضبطه وأيضا ضبط زوجة ابنه ووجدت القرط الذهبي الخاص بالفتاة في منزله. 

فيما صرح مدير نيابة الحامول بمحافظة كفر الشيخ، بإشراف المستشار أشرف ربيع، المحامى العام الأول لنيابات كفر الشيخ، بدفن جثمان الطفلة 4 سنوات ، ومباشرة التحقيقات.  

وكان اللواء خالد العزب، مدير أمن كفر الشيخ، تلقى إخطاراً من اللواء إيهاب عطية مدير إدارة البحث الجنائى، يفيد باختفاء الطفلة، 4 سنوات، من قرية الثمانين التابعة لمركز الحامول بمحافظة كفر الشيخ. 

وبعد عمليات البحث والتحري تم العثور على الطفلة مقتولة وملقاة أسفل بير سلم منزل جيران جدها، وانتقلت قوات الشرطة إلى هناك، وتم استدعاء سيارة إسعاف لنقل الجثة إلى مشرحة مستشفى كفر الشيخ العام، كما تم استدعاء الجيران والأهل لسؤالهم بعدما عُثر على جثمان الطفلة موضوعا في "شوال تحت بير سلم المنزل المقابل لمنزل جدها". 

وأفادت التحريات الأولية بأن والدة الطفلة متزوجة فى مكان غير قرية الثمانين، وأنها كانت فى زيارة لأهلها منذ أيام ومعها طفلتها، حيث اختفت الطفلة، وحرر ذويها محضرا بمركز شرطة الحامول، إلى أن عثر عليها الأهالى مقتولة وموضعه فى جوال تحت بير سلم أحد الجيران. 

وكانت الطفلة سجدة السيد أشرف، المقيمة بالمنصورة، توجهت مع والدتها لزيارة جدها من أمها، وكانت تلهو، لكنها اختفت قبل 24 ساعة، من العثور على جثتها فى اليوم الثانى من اختفائها .   


من جانبه، قال محمد أشرف، عم الطفلة سجدة، إن ابنة شقيقه راحت ضحية الطمع فى الإرث، بعد أن تم اختطافها ووضعها في جوال أسفل بئر سلم بمنزل فى قرية الثمانين التابعة لمركز الحامول بكفر الشيخ.

وأضاف عم الطفلة، أن سجدة توجهت مع والدتها من المنصورة لقرية الثمانين لحضور حفل زفاف جدها سامي محمد عبده، 55 سنة، على أن يقضوا عدة أيام بالقرية ويعودوا للمنصورة، ولكن الطفلة خرجت من المنزل لشراء آيس كريم ثم اختفت، وبعد يوم كامل من البحث عنها، تم العثور على جثمانها داخل جوال فى بئر سلم أحد المنازل.

وقال عم الطفلة، إن الاتهام موجهة لـ3 أشخاص، وأن وراء القتل الطمع في الإرث، مؤكداً أن القتلة لم يرحموا الطفلة وتم وضعها في جوال أسفل بئر سلم، مطالبا بالقصاص من الجناة، وأنه تم دفن جثمان الطفلة بمدافن العائلة بالمنصورة، بعد تصريح مدير نيابة الحامول بمحافظة كفر الشيخ بإشراف المستشار أشرف ربيع، المحامى العام الأول لنيابات كفر الشيخ، مشيرا إلى أنه ينتظر تقديم القتلة للعدالة، لينالوا مصيرهم، لقتل طفلة بريئة، كانت برفقة والدتها لقضاء عدد من الأيام بمنزل جدها لأمها الذي تم الإعداد للاحتفال بزواجه. 





 
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية