Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 20 أبريل 2021...8 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مسعف عن حادث الكريمات: الأبشع طوال 32 سنة خدمة بالإسعاف

محافظات محمد سيد طلب ـ مسعف ببني سويف
محمد سيد طلب مسعف ببني سويف

احمد دسوقي

قال محمد سيد طلب، أحد أعضاء فرق الإسعاف بفرع بني سويف، والذي شارك في نقل جثامين الضحايا والمصابين بحادث طريق الكريمات، أنه يعمل بالإسعاف كمسعف منذ 32 عامًا، ويعتبر هذا الحادث هو الأبشع طوال مدة خدمته. 

وكان طريق الكريمات الصحراوي الشرقي، شهد حادثًا مأسويًا، مساء أمس الجمعة، إثر تصادم سيارة نقل "تريلا" محملة بالرمال "طفلة" بسيارة أجرة "ميكروباص" ، بنفق الزعفرانة القديم، اتجاه بوابة الكريمات، بالطريق الصحراوي الشرقي اتجاه بني سويف، نتج عنه وفاة 20 شخصًا وإصابة 3 آخرون، ونقلتهم سيارات إسعاف من محافظتي بني سويف والجيزة إلى مستشفيات بني سويف التخصصي وأطفيح بالجيزة.

أبشع حادث
وتداولت صفحات ومجموعات "جروبات" موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" منشورات وصورًا عن الحادث واسماء المصابين والمتوفين، مناشدين الحكومة بسرعة معالجة أسباب زيادة الحوادث بالطريق الصحراوي الشرقي، واصفينه بـ"طريق الموت" ليتفاعل "مُسعف بني سويف" معلقًا على احداها قائلًا: " أقسم بالله 32 سنة وأفظع حادث".

خروج حالتين
وفي ذات السياق، أعلن الدكتور صلاح جودة، مدير مستشفى بني سويف التخصصي، اليوم السبت، خروج حالتين من المصابين الـ5 بحادث تصادم سيارة نقل "تريلا" محملة بالرمال بسيارة أجرة "ميكروباص"، بنفق الزعفرانة القديم، اتجاه بوابة الكريمات، بالطريق الصحراوي الشرقي اتجاه بني سويف.

وأضاف مدير المستشفى، أن الاطباء صرحوا لحالتين من المصابين بالخروج بعد تلقيهم الخدمة الطبية وتحسن حالتهم، وهما: "عبد المبدي محروس عبدالرحيم" و"أحمد محمد عويس" تباع السيارة النقل، كذلك تحويل الطفل "آدم صفوت خلف" 3 سنوات، إلى مستشفى بني سويف الجامعي، لاستكمال الفحوصات الطبية وتركيب أنبوبة حنجرية له نتيجة فقدانه الوعي.

احتجاز مصابين
وأوضح مدير مستشفى بني سويف التخصصي، أنه تم احتجاز مصابين آخرين تحت العلاج والملاحظة بالمستشفى، هما: بسملة صفوت خلف، 8 سنوات، قرية بني محمد، أبنوب بأسيوط، محتجزة بقسم الجراحة، وإسلام احمد عبدالجليل، 20 سنة، أسيوط، محتجز بقسم الباطنة.

بيانات الجثتين
وكشف مدير المستشفى عن بيانات الجثتين مجهولي الهوية، التي نقلتهما سيارات الإسعاف للمستشفى، وهما: جيهان محروس عبدالفضيل، 30 سنة، والطفل "محمد صفوت خلف" يبلغ من العمر عامين، يقيمان محافظة أسيوط، وجرى إيداع الجثتين بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements