السبت 23 يناير 2021...10 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

مدير أمن المنيا يكشف حقيقة واقعة منع الأقباط من أداء صلاة القداس

محافظات
اللواء فيصل دويدار مدير أمن المنيا

أحمد علم الدين


نفى اللواء فيصل دويدار مدير أمن المنيا، ما تردد بشأن منع قوات الأمن المصلين الأقباط صباح اليوم الأحد من صلاة القداس الإلهي، في قرية "نزلة النخل" التابعة لمركز أبو قرقاص بالمنيا.اضافة اعلان


وأضاف دويدار لـ"فيتو" أن المكان ليس بكنيسة على الإطلاق وما هو إلا منزل لأحد الأشخاص، مشيرًا إلى أن هناك مجموعة من الأقباط حاولوا القيام بأداء الصلاة بداخله، فكان لزاما على قوات الأمن منع الصلاة في المنزل واعتباره ككنيسة.

وأشار مدير أمن المنيا إلى أن الأمن أصرَّ على رفض ذلك منعا لحدوث أي مناوشات أو اندلاع فتن طائفية بين المسلمين والأقباط بحجة تحويل منزل لـ"كنيسة"، وطالبنا من الأقباط تصريحات من مجلس المدينة أو من قِبل ديوان عام المحافظة يُثبت أن هذا المكان مُرخّص وله أوراق تثبت أنه كنيسة، ولكن لا يوجد أي أوراق لإثبات ذلك فتم رفض إقامة الصلاة.

يذكر أن بعض المواقع القبطية نشرت أن قوات الأمن منعت المصلين الأقباط صباح اليوم الأحد، من أداء صلاة القداس الإلهي، في قرية "نزلة النخل" التابعة لمركز أبوقرقاص بالمنيا، وأحاط الأمن بكنيسة مارمينا من كل جهة.