Advertisements
Advertisements
السبت 27 فبراير 2021...15 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

محام مهاجما الحكومة: تساند رجال الأعمال على حساب العمال

محافظات
المحامي العمالي على القسطاوي

خالد بداري


قال المحامي العمالي، على القسطاوي، إن سياسات الحكومة منذ عهد الرئيس الراحل أنور السادات إلى الآن لم تتغير في معاملة العمال واضطهادهم ومساندة رجال الأعمال على حسابهم، مشيرا إلى أن الحكومات المصرية تنقل أسوأ ما في النظام الأمريكي وهو الانحياز ودعم رجال الأعمال على حساب القطاع العام، مضيفا أن من أصدر قرار بيع شركة أسمنت الإسكندرية "تيتان حاليا" هو كمال الجنزوري، رئيس الوزراء الأسبق.

وهاجم القسطاوي محافظ الإسكندرية اللواء طارق المهدي، لانحيازه للمستثمر الأجنبي على حساب الدولة والعمال والأهالي، مشيرا إلى أن المحافظ راوغ العمال وخدعهم، بعد لقاء القنصل اليوناني وأصبح ضدهم، وأنه تغاضى عن حق الدولة في المحاجر والذي تستخدمة الشركة بنفس سعر قطاع الأعمال العام، وكذلك المواد الخام، مطالبا برحيل المحافظ وإطلاق حملة لرحيله.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي تم عقده بحزب التحالف الاشتراكي بالإسكندرية لأهالي وادي القمر وعمال شركة أسمنت تيتان المفصولين، بحضور على قسطاوي، محامي العمال والأهالي، وعبد الرحمن الجوهري المنسق العام لحركة كفاية، ومحمد الضبع رئيس اللجنة التنسيقية لنقل مصنع الأسمنت، قبل جلسة نظر دعوى غلق المصنع غدا بمحكمة القضاء الإداري.

وأكد القسطاوي أن منى مكرم عبيد، وزيرة البيئة في عهد نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، كانت أشرف من المسئويين الحاليين، ورغم أن الجنزوري عاقبها وألغى قراراتها إلا أنها اتخذت موقفا بغلق المصنع لم يتسبب في تلوث بيئي، مشيرا إلى أن شركة أسمنت تيتان أقوى من الدولة الحالية، بعد أن رشت المسئولين السابقين فهي تأخذ دعم طاقة من الدولة ولا تقوم بالتصدير بل تبيعه داخل مصر بأضعاف مضاعفة من ثمنه.

من جانبه، أكد عبد الرحمن الجوهري، المتحدث العام لحركة كفاية، دعم الحركة لمطالب أهالي وادي القمر في نقل المصنع، وعودة العمال المفصولين لعملهم، قبل نقل المصنع، حفاظا على حقوق العمال، مشيرا إلى أن لجنة وادي القمر عندما طالبت بنقل المصنع كان ذلك لأجل العمال المصريين الذين تمت تصفيتهم ووصلوا لـ200 عامل بعد أن كانوا ألف عامل.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements