Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 2 مارس 2021...18 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

محافظ بني سويف يبحث التعاون مع برنامج الأغذية العالمي

محافظات 636aa809-c6ad-4b18-81b5-dfbbcaaebbad
جانب من اللقاء

احمد دسوقي

التقى الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، اليوم الثلاثاء، مع عددًا من مسؤولي برنامج الأغذية العالمي، التابع للأمم المتحدة (WFP)، وذلك في إطار استثمار كافة الجهود المجتمعية لدعم خطط الدولة التنموية التي تستهدف تحسين مستوى حياة المواطنين في القرى، وضمن رؤية شاملة تستهدف التنمية الشاملة والمستدامة.

جاء ذلك في حضور بلال حبش نائب المحافظ، واللواء جمال مسعود السكرتير العام.

ومن برنامج الأغذية العالمي كل من: المهندسة دعاء عرفة مدير برامج الحماية الاجتماعية، وأشرف أديب مدير برامج تحسين سبل المعيشة، وسمية سمير منسق البرنامج بالمحافظة.

واستعرض مسؤولو برنامج الأغذية، مجالات التعاون بين المحافظة وبرنامج الأغذية العالمي، وأنشطة البرنامج الحالية والمستقبلية بالمحافظة في مجالات التمكين الاقتصادي للمرأة وخلق فرص عمل للشباب وتطوير التعليم المجتمعي والتغذية المدرسية، والسبل المتاحة لدعم جهود المحافظة في تنمية القرى ضمن مبادرة حياة كريمة.

ومن جانبه أكد محافظ بني سويف على أهمية البرنامج العالمي الذي تتسق أهدافه ومشروعاته مع إستراتيجية المحافظة التنموية، خاصة في مجال النهوض بالمشروعات الصغيرة، والارتقاء بمستوى المعيشة بالريف، مشيرًا إلى أن المشروع القومي لتطوير القرى الذي وجه به السيد رئيس  الجمهورية، والذي بدأ في خطواته الأولى، حيث جسد ذلك الاهتمام الكبير والرؤية الشاملة في سعى الدولة لتحقيق التنمية العادلة التي تشمل كل القطاعات وفئات المجتمع المتعددة.

وأشار المحافظ، إلى أن المجتمع المدني وتعظيم جهوده يمثل ركيزة أساسية ومحور رئيسي ضمن إستراتيجية المحافظة، مشيرا إلى أبرز الجهود في هذا المجال، حيث تم توقيع أول وثيقة لتوحيد العمل الأهلي لـ40 جمعية ومن المستهدف وصول عددها إلى 200 جمعية، وتم تكوين جبهة لإدارة ومجابهة الأزمات والمشكلات الطارئة ، ويتم الإشراف على تنفيذ الأهداف من مكتب تنفيذي برئاسة بلال حبش، نائب المحافظ.

وناقش المحافظ مع مسؤولي البرنامج  تعظيم سبل التعاون المشترك لتحقيق أهداف البرنامج التي تدعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة والتي من أبرزها: القضاء على الفقر، والجوع، التعليم الجيد، المساواة بين الجنسين، المياه النظيفة، النظافة الصحية، والعمل اللائق ونمو الاقتصاد، والحد من أوجه عدم المساواة، حيث ذلك من أولويات خطة المحافظة التنموية، والتي تتسق مع رؤية الدولة وأهدافها الإستراتيجية التنموية.

وفيما يتعلق بخطة العمل المقترحة للمرحلة المقبلة على مستوى تحديد القرى والمراكز الملائمة للتوسع في تنفيذ المشروعات، حيث أشار المحافظ لأهمية التوافق والتواصل المباشر في هذا الشأن ، لتكون الخطوات والجهود متسقة ولا تحدث ازدواجية في توفير الدعم، بينما يتحقق التكامل في المشروعات وفقا لرؤى مشتركة ومتفق عليها، بما يعظم من جهود البرنامج من ناحية، والدفع بجهود الدولة من ناحية أخرى.

وتمت مناقشة جهود البرنامج في توفير الدعم الفني والتدريب اللازم لتأهيل مراكز التدريب المهني على أرض المحافظة والتابعة لوزارة القوى العاملة، بما يخدم الجهود الهادفة لدعم المشروعات الصغيرة والحرف اليدوية، وبما يتكامل مع مبادرة "مهنتك مستقبلك" الجاري تنفيذها بعدد من قرى المحافظة، والتي تتسق مع الإستراتيجية التنموية للمحافظة التي تم إطلاقها مؤخرًا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements