Advertisements
Advertisements
الأحد 9 مايو 2021...27 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

محافظ المنيا يشارك في مراسم تشييع جنازة أسقف بني مزار والبهنسا

محافظات 157849881_802762816995958_7048184186939584374_n
محافظ المنيا

علم الدين

شارك اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، يرافقه نائبه الدكتور محمد أبو زيد، في مراسم تشييع جنازة الأنبا أثناسيوس، أسقف بني مزار والبهنسا، والذي وافته المنية اليوم، وذلك بمقر مطرانية بني مزار والبهنسا بمركز بني مزار، وبحضور عدد من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب، وإسماعيل الفحام، رئيس مدينة بني مزار، وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة، وعدد كبير من الأساقفة والأباء الكهنة والشمامسة وشعب الكنيسة.

أعرب المحافظ عن خالص حزنه، مقدماً العزاء للحضور ولأهالي محافظة المنيا عامة وأبناء الكنيسة الأرثوذكسية خاصة، مؤكدًا أن الفقيد الراحل كان دمث الخلق كريما ومحبوبا من الجميع، داعيًا الجميع بالاقتداء بالأخلاق والصفات الطيبة التي كان يتمتع بها المطران الراحل، وقال «إننا جميعاً شركاء في الوطن تجمعنا رسالة السماء والتعاليم المقدسة والتي تدعو إلى الإيمان والسلام والإحسان والمحبة مع بعضنا البعض، ونتشارك معا الأفراح والأحزان كنسيج واحد».

وفاة الأنبا أثناسيوس

وكانت مطرانية بنى مزار البهنسا، قد أعلنت اليوم في بيان لها وفاة الأنبا أثناسيوس، مطران بني مزار البهنسا.

وقال مصدر بالمطرانية أنه سوف يتم تشييع الجنازة اليوم من مطرانية بنى مزار وأنه من قرية أوسيم الجيزة، وقد تمت رسامته أسقفا بمطرانية بني مزار في عام 2001.

وأضاف المصدر أن صلاة الجنازة سوف تبدأ الساعة الخامسة من مساء اليوم من داخل مطرانية بنى مزار، وذلك بحضور لفيف من الأساقفة والمطارنة وشعب الكنيسة.

 "دير العذراء"

وفي سياق متصل، ولد الأنبا أثناسيوس في 27 ابريل عام 1948 بمدينة أوسيم، بمحافظة الجيزة باسم إدوارد عدلي نسيم، وانضم إلى دير العذراء (السريان) في وادي النطرون في 7 ابريل 1975، وترهب بالدير ذاته في 3 مايو 1975 باسم الراهب موسى السرياني.

ونال الأسقف الراحل درجة القسيسية في 3 يناير 1978 ورتبة القمصية في 24 أغسطس 1980، وسيم أسقفًا يوم 9 سبتمبر 2001.

"تغيب عن لقاء البابا تواضروس"

ويجدر بالإشارة، إنه في مارس لعام 2015 استقبل أساقفة مطرانيات المنيا السبع البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، أثناء زيارته لمحافظة المنيا الأسبوع الماضي، والتي امتدت من مساء الأحد إلى مساء الأربعاء الماضيين، بينما تغيب أسقف واحد عن فعاليات زيارة البابا.

"أمراض القلب"

وكشفت مصادر كنسية أن الأنبا أثناسيوس أسقف بني مزار، لم يتمكن من استقبال البابا تواضروس أو حضور أي من فعاليات الزيارة، بسبب خضوعه للعلاج بإحدى مستشفيات الولايات المتحدة الأمريكية، جراء إصابته بعدد من أمراض القلب والأعصاب.

"سان فرانسيسكو"

ولفتت نفس المصادر أن الأنبا أثناسيوس، أسقف بني مزار والبهنسا، منع من قبل الأطباء في ولاية "سان فرانسيسكو" الأمريكية من السفر أو ركوب الطائرة، بسبب تداعيات إصاباته بانسداد جزئي بشرايين القلب يستلزم ملاحظة دقيقة ومستمرة.وأضافت نفس المصادر أن البابا تواضروس على علم بالظروف المرضية لأسقف بني مزار، ويتابع حالته ويداوم السؤال عن صحته، وأن كهنة مطرانية بني مزار توجهوا لمطرانية سمالوط، أول محطات زيارة البابا للمنيا، نيابة عن أسقفهم وحضروا معه لقاءه بكهنة المنيا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements