Advertisements
Advertisements
الجمعة 26 فبراير 2021...14 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

محافظ المنوفية من داخل عناية المستشفى التعليمي: حالة المرضى مستقرة | صور

محافظات محافظ المنوفية
محافظ المنوفية في المستشفى التعليمي

محمد مدرة

انتقل اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية يرافقه نائبه محمد موسي واللواء عماد يوسف السكرتير المساعد للمستشفى التعليمي فور ورود إخطار بعطل كهربائي مفاجئ في الدور الثاني في المستشفى التعليمي في العناية المركزة.

وكلف وكيل وزارة الكهرباء بتوفير مولدات إضافية بجوار المستشفى طوال الليل تحسبا لأي طوارئ وإرسال فنيين من المديرية لمساعدة فنيي المستشفى التعليمي في إصلاح العطل، كما كلف مسئولي المحافظة بتوفير مولدات أخرى احتياطية للتعامل مع أي طوارئ طوال هذه الليلة.



وفي الوقت نفسه استمع المحافظ للأطقم الطبية والتمريض واطمأن بنفسه علي المرضي مؤكدا علي أن حالة المرضي مستقرة وعدم حدوث أي أضرار للمرضي المتواجدين  و عودة التيار الكهربائي مشددا علي تقديم كافة أوجه الرعاية الصحية للمرضي.



كما كلف السكرتير المساعد بالتواجد الدائم في المستشفى لحين وصول المولدات والتأكد من انتظام الوضع بصورة كاملة ، فضلا عن تكليف مدير غرفة عمليات المحافظة بإقامة كاملة طوال الليل للمساعدة في أي طوارئ وتسهيل أية عقبات أمام مسئولي المستشفى التعليمي.



وكان عطل مفاجئ في إحدى اللوحات الكهربائية بالمستشفى التعليمى تسبب في انقطاع التيار الكهربائى عن العناية المركزة بالطابق الثانى، وتم نقل الحالات للعناية بالطابق الأول.



وانتقل محافظ المنوفية ونائبه لمعاينة الوضع على أرض الواقع والاطمئنان على حالة المرضى، وعاد التيار الكهربائي سريعا دون خسائر.

وكان اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية ، التقى في مكتبه بالديوان العام الدكتور رامي الناظر المدير التنفيذي والمنسق العام لجمعية الهلال الأحمر المصري والأستاذ محمد موسي مدير جمعية الهلال الأحمر بالمنوفية، وذلك في إطار تنفيذ مبادرة دعم القطاع الطبي خلال جائحة كورونا.

تناول اللقاء بنود المبادرة والتي تهدف إلى مجموعة من الخدمات الطبية متمثلة في القوافل الطبية والتوعية الصحية وتوزيع حقائب النظافة الشخصية للفئات الأولى بالرعاية من محدودي الدخل.

كما أشار الدكتور رامي الناظر إلى أنه سيتم تنظيم عدد من القوافل الطبية وستنطلق تحت رعاية محافظ المنوفية تستهدف 6 آلاف مواطن وسيتم توزيع ألف شنطة عناية شخصية كدعم من جمعية الهلال الأحمر بالتنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعي لتحديد الحالات المستحقة والأسر الأولى بالرعاية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements