Advertisements
Advertisements
الخميس 25 فبراير 2021...13 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مجهولان يلقيان ماء نار على وجه مدير مستشفى المنشاوي بطنطا

محافظات IMG-20210128-WA0000
مدير مستشفى المنشاوى العام

محمد عصر

تكثف أجهزة الأمن بالغربية جهودها لإلقاء القبض على شخصين مجهولين ألقيا ماء نار على وجه مدير مستشفى المنشاوي العام أثناء نزوله من عيادته الخاصة بدائرة قسم ثان طنطا. 

تلقى اللواء هاني مدحت، مدير أمن الغربية، إخطارًا بورد بلاغ بقيام مجهولين اثنين بإلقاء مياه نار على وجه الدكتور محمد جابر مدير مستشفى المنشاوي العام وإصابته بحروق في الوجه.

وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية وقوات من الشرطة السرية والنظامية إلى محل البلاغ، وتبين قيام شخصين مجهولين بإلقاء مادة حارقة "مياه نار" على مدير مستشفى المنشاوي العام أثناء نزوله من عيادته الخاصة بدائرة قسم ثان طنطا، وجرى نقله إلى مستشفى المنشاوي لإسعافه وتقديم أوجه الرعاية الطبية له.

تحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة، وكلفت إدارة البحث الجنائي بسرعة عمل التحريات حول ظروف وملابسات الحادث وسرعة ضبط الجناة.


وكان الدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة بالغربية، كلف باستمرار عمل لجان المتابعة اليومية على المستشفيات، للتأكد من توافر المستلزمات الطبية والأدوية، وانتظام حضور الأطقم الطبية، وصرف الأدوية، وتطبيق الإجراءات الاحترازية، والتأكد من سلامة تنكات الأكسجين وكذلك التأكد من استقبال الحالات على مدى 24 ساعة، لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وبدأت اللجنة المشكلة بقيادة الدكتورة هيام أبو حمر، عملها بالمرور على مستشفى سمنود المركزي لمتابعة سير العمل وتوافر الأدوية، وانتظام حضور الأطقم الطبية، وصرف الأدوية، وسلامة تنك الأكسجين 
ووجه بإعداد تقارير يومية، للوقوف على الحالة العامة للمستشفيات، ومتابعة أوجه القصور والسلبيات، للتعامل الفورى معها، وحلها في أسرع وقت ممكن، مؤكدًا على ضرورة التعامل بحزم مع أى متقاعس، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حياله.
 
وأشارت إلى تقديم كافة أوجه الدعم للأطقم الطبية، الذين ضحوا بأرواحهم باعتبارهم خط الدفاع الأول لمواجهة الفيروس.

كما اجتمع الدكتور هشام شيحة، مدير إدارة المستشفيات، بمسئولي اللجنة الفنية وجهات الاتصال بمستشفى السنطة المركزي للوقوف على الوضع الراهن والتشدد على ضرورة الاهتمام بالمرضي وترشيد الأكسجين والمتابعة الجيدة له والالتزام بالمسارات الآمنة ومكافحة العدوى وإعداد تقارير على مدار الـ(24) ساعة، على الوضع الحالى وحصر أرصدة  الأدوية والمستلزمات الوقائية.

كما أعرب فيها عن شكره وتقديره لما تم بذله من جهد لمواجهة كورونا، مؤكدًا أنه «لولا دورهم الكبير وتفانيهم في العمل بالإخلاص وتعاونهم مع الطاقم الطبي لما ظهرت هذه الصورة المشرفة».

من ناحية أخرى، كشف مصدر بمديرية الصحة بالغربية عن تحويل 20 مستشفى بمراكز ومدن المحافظة إلى مستشفيات عزل وفرز حالات إصابات فيروس كورونا المستجد.

وكشف المصدر أن هذا الإجراء جاء بعد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال شهري يناير وفبراير، مؤكدًا أن تحويل هذا العدد إلى مستشفيات عزل وفرز هو نوع من أنواع الاستعدادات لمواجهة تزايد الحالات المحتمل خلال الفترة المقبلة.

فيما أعلن الدكتور عبد العال قوزع، مدير مستشفى كفر الزيات العام التابع لمديرية الصحة بالغربية، اعتماد خريطة جديدة بأماكن الخدمات الصحية والعلاجية بالمستشفى فى ظل الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements