Advertisements
Advertisements
الإثنين 14 يونيو 2021...4 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

كوبري «أشكر» بالشرقية قنبلة موقوتة تهدد حياة الأهالي «تقرير»

محافظات

سامح المغازى


يعيش مواطنو قرى مركز فاقوس، في محافظة الشرقية، حالة من الرعب والقلق خوفا على حياتهم وحياة أطفالهم، بعد ظهور تشققات وتآكل لسطح كوبري "أشكر"، حيث ظهر حديد التسليح وبدأت أجزاء من جسم الكوبري في الانهيار على مرأى ومسمع من جميع المسئولين الذين اكتفوا فقط بالمشاهدة.


وقال ثروت محمد، أحد الأهالي لـ«فيتو»، إن الكوبري يخدم نحو 12 ألف نسمة هم سكان القرية ومنتهى الصلاحية منذ سنوات ومفتقد لمواصفات السلامة والأمان، حيث تم بناؤه بطريقة غير هندسية وفنية والآن أضبح مهدد بالانهيار وتهديد حياة المارة، مشيرًا إلى أن الأهالي تقدموا من قبل بمئات الشكاوى لجميع المسئولين بالهيئة العامة للطرق والكباري والمحافظين السابقين واللواء خالد سعيد المحافظ الحالي علاوة على إرسال عشرات الفاكسات لرئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء للتحرك السريع من أجل عمل الصيانة اللازمة للكوبري وتطويره دون جدوى.

وأضاف أحمد سعيد موظف: الكوبري الكائن بندخل القرية والذي يبلغ طوله 9.30 أمتار وعرضه 7.40 أمتار يحتاج إلى إعادة بناء من جديد وتوسعته وإعادة مساره لأنه بوضعه الحالي لا يصلح إطلاقا لإجراء أعمال صيانه عليه، مضيفًا أن حالة الكوبري متدهورة جدا وسنادات الحديد على جانبيه متهالكة واسياخ حديد التسليح ظهرت من باطن الكوبري ما ينذر بكارثة تهدد أرواح الأهالي حال زيادة التحميل عليه.

سيد جودة، أحد الأهالي، أكد أن حالة الكوبري بدأت في التدهور عقب ثورة يناير مباشرة ونتيجة للانشغال الجميع بالوضع السياسي لم يلتفت أحد إليه وساءت حالة الكوبري حتى وصلت لمرحلة الخطورة وأصبحنا ننتظر كارثة انهياره كل صباح مناشدا مناشدا المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء بالتدخل لمنع وقوع كارثة إنسانية جديدة كالتي حدثت في بعض المحافظات الأخرى.

من جانبه، أكد المهندس السباعي عبدالرحمن رئيس مركز ومدينة فاقوس سوء حالة الكوبري مؤكدا أنه تم انتداب لجنة هندسية فنية من كلية الهندسة لمعاينة الكوبرى وتحديد مدى صلاحيته، وتم ادراجه بخطة الإدارة العامة للموارد المائية والري بشرق المحافظة للعام الحالي، ضمن أعمال الصيانة والتطوير.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements