Advertisements
Advertisements
الأربعاء 14 أبريل 2021...2 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

كشف غموض مقتل نقاش بسوهاج وحرق جثته على يد 4 أشقاء بسبب علاقة غير شرعية

محافظات اللواء حسن محمود مدير أمن سوهاج
اللواء حسن محمود مدير أمن سوهاج

محمد زقالي


نجحت مباحث مركز شرطة جرجا بمحافظة سوهاج اليوم في كشف غموض واقعة قتل نقاش وحرق جثته وإلقائها بناحية المحاسنة بمركز جرجا بسوهاج.

تبين أن وراء ارتكاب الواقعة 4 إخوة، بينهم سيدة، وتم ضبطهم.. وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة.. وأضافوا أن المجني عليه تربطه علاقة غير مشروعة بالمتهمة الأولى.  

حدثت مشاجرة بين المتهمة الأولى والمجني عليه بمنزلها بسبب غيرته عليها.. على أثر ذلك قامت بالتعدي عليه بالضرب بالبطن والصدر حتى اختل توازنه.. وقامت بخنقه، مستخدمة في ذلك "إيشارب حريمي"، حتى فارق الحياة..
وشارك باقي المتهمين، وهم أشقاؤها، بوضع جثة المجني عليه داخل حقيبة كبيرة الحجم.. ثم نقلوها داخل شنطة السيارة وألقوا بها بمكان العثور عليها.. وقاموا بسكب بنزين على الجثة وإشعال النار بها.


كان اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج، تلقى بلاغا من الرائد عزت سليمان، رئيس مباحث مركز جرجا، يفيد بالعثور على جثة شخص "مجهول الهوية" فـي العقد الثالث من العمر متفحمة ومكبلة اليدين ملقاة على جانب طريق فرعي بناحية المحاسنة بدائرة المركز.

وجه مدير أمن سوهاج بتشكيل فريق بحث بإشراف العميد عبد الحميد موسى مدير إدارة البحث الجنائي، بالاشتراك وفرع الأمن العام بسوهاج لكشف غموض الواقعة وتحديد هوية المتوفى وضبط مرتكبيها من خلال وضع خطة بحث هادفة، كان من أهم بنودها ما يلي:
إعادة معاينة مكان العثور على الجثة للوصول لأي معلومات تفيد في كشف غموض الواقعة.

فحص وحصر حالات الغياب المبلغ عنها وغير المبلغ عنها بالمديرية وصولا لتحديد شخصية المجني عليه. 


وتوصل فريق البحث من خلال التحريات وجمع المعلومات إلى أن المجني عليه يدعى "مؤمن س. م. غ."، 36 عاما، نقاش، ويقيم بدائرة قسم جرجا.

كما أضافت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كلا من: "سهام س. غ. ج."، 38 عاما، ربة منزل، وتقيم بدائرة قسم جرجا، وأشقائها؛ "غطاس س. غ. ج."، 30 عاما، حلاق، و"جرجس س. غ. ج."، 26 عامًا، حلاق، و"منير س. غ. ج."، 28 عاما، صاحب محل إكسسوارات، ويقيمون دائرة مركز جرجا0

عقب استصدار إذن النيابة العامة، تم إعداد عدة أكمنة ثابتة ومتحركة، حيث أسفرت أحدها عن ضبطهم.. وبمواجهتهم أعترفوا بارتكاب الواقعة.

وكشفوا أن المتهمة استعانت بهم، فحضروا مستقلين سيارة ماركة هيونداي نبيتي اللون، قام باستئجارها المتهم الرابع، وقاموا بتكبيل يد المجني عليه ووضعه داخل حقيبة كبيرة الحجم ثم داخل شنطة السيارة وإلقائه بمكان العثور عليه.. ثم أحرقوا الجثة.



وتم ضبط السيارة المستخدمة في الواقعة والتحفظ عليها.. وتحرر عن ذلك المحضر اللازم.. وجارى العرض على النيابة العامة للتصرف.                      
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements