Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 11 مايو 2021...29 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

قنصل الصين بالإسكندرية: عدد السائحين تضاعف ٣٠٪

محافظات
القنصل الصيني في الإسكندرية

خالد الأمير

قالت القنصل الصيني في الإسكندرية تشاو لينج: إنه في عام 2019، تحت قيادة رئيسي الدولتين الصين ومصر، دخلت علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين ومصر حقبة جديدة من التطور السريع، وشهدت الثقة السياسية بين الجانبين تزيدا مستمرا، وأصبح التعاون الاقتصادي أقرب والتبادلات الثقافية أكثر نشاطا.

الصين هي أكبر شريك تجاري لمصر، وقد تجاوز حجم الاستثمار الصيني في مصر 7 مليارات دولار أمريكي في مصر، مما خلق أكثر من 30000 فرصة عمل. دخل البرتقال والعنب والتمر والبنجر المصري إلى المنازل الصينية.

جاء ذلك خلال احتفال القنصلية بعيد الربيع الصيني أكبر الأعياد الصينية، والاحتفال بالشخصيات العامة التي سافرت للصين. 

قنصل الصين بالإسكندرية: أنشأنا 35 ألف مسجد ولا نضطهد المسلمين | صور

وكشفت القنصل الصيني، أنه زاد عدد السياح الصينيين إلى مصر بنسبة أكثر من 30% في 3 السنوات الأخيرة المتوالية، وإن التبادلات المحلية جزء مهم من العلاقات الصينية المصرية، فقد أحرز التعاون بين جامعة الإسكندرية وجامعة شنغهاي في إنشاء معهد كونفوشيوس تقدما أيجابيا، وتعزز جامعة الإسكندرية التعاون مع جامعة قويتشو في مجال الزراعة والبيانات الضخمة، جاء أكثر من 300 طالب صيني إلى الإسكندرية للدراسة، أقيم المعسكر الصيفي الدولي الصيني المصري في الإسكندرية، ثم أتت ثقافة مهرجان الربيع الصيني وأوركسترا السمفونية الصينية والسينما الصينية إلى الإسكندرية، وقامت مدمرة الصواريخ  الصينية "شيان” بزيارة ناجحة إلى ميناء الاسكندرية.

وأكدت أنه تحت الدعم من الحكومة الصينية، سفارة الصين لدى القاهرة والقنصلية الصينية بالإسكندرية، أكثر من 100 صديق من شتى المجالات في الإسكندرية أتيحت لهم الفرصة لزيارة الصين للمؤتمرات أو التدريبات في العام الماضي، وشهود التنمية السريعة للصين ومعرفة المزيد عن تاريخ الصين وثقافها. نتطلع إلى الاستماع إلى زياراتكم للصين واستكشاف المزيد من تقوية التعاون بين الجانبين. لذا أود أن أغتنم هذه الفرصة للتعبير عن شكري الخالص للسيد هان بينج، الوزير المفوض والمستشار الاقتصادي والتجاري في سفارة الصين لدى القاهرة وزملائه على الدعم والمساعدة.

أشارت قنصل الصين، إلى أنه عام 2019، كان إحياء الذكرى الـ70 لتأسيس الصين الجديدة، هو أكثر الأحداث التي تركت انطباعاً لدي. على مدار السبعين عامًا الماضية، تحت القيادة القوية للحزب الشيوعي الصيني، شهدت الصين تغييرات هائلة وخلقت معجزات كبيرة واحدة تلو الأخرى وأصبحت الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وأكبر دولة مصنعة، وأكبر دولة التجارة للبضائع، وأكبر دولة لاحتياطي النقد الأجنبي، الذي ضخ زخمًا قويًا في النمو الاقتصادي العالمي. إذا نظرنا إلى الوراء على التطور الرائع في السنوات السبعين الماضية، أدركنا أن إنجازات الصين الجديدة في التنمية لا تأتي بسهولة. 

وأضافه القنصل الصيني، نحن مثابرون أكثر على طريق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية. في عام 2019، استضفنا الدورة الثانية لمنتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي، والدورة الثانية لمعرض الصين الدولي للاستيراد، ما أظهر للعالم الصين الحضارية والمنفتحة والمتسامحة. 

وأوضحت القنصل. أنه ستقدم الصين بجولة جديدة من الانفتاح الرفيع المستوى، وستعمل على بناء اقتصاد عالمي مفتوح من خلال التعاون مع الابتكار من أجل المنفعة المتبادلة، مما سيوفر بالتأكيد فرصًا أكبر للفوز المشترك والتنمية المشتركة لجميع البلدان في العالم.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements