Advertisements
Advertisements
الخميس 6 مايو 2021...24 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

غلق عيادتين ومركز حضانات ومعمل للتحاليل الطبية بالإسماعيلية

محافظات
الدكتور محمد حسن طنطاوى مدير إدارة العلاج الحر

اسماء خليل


أعلن الدكتور محمد حسن طنطاوى مدير إدارة العلاج الحر والتراخيص بمديرية الصحة في محافظة الإسماعيلية عن غلق مركز للحضانات وعلاج الأطفال "المبتسرين" بمدينة التل الكبير لعدم وجود ترخيص للمنشأة بالإضافة لوجود مخالفات في تطبيق سياسات مكافحة العدوى وعدم وجود عدد كاف من الأطباء وهيئة التمريض لمتابعة الحالات الموجودة بالإضافة إلى غلق معمل للتحاليل الطبيه بالتل الكبير "بكتيريولجى " لعدم وجود ترخيص مع وجود تسريب في النفايات الطبية الخطرة.

وقال "طنطاوى" أنه تم غلق عيادتين نساء وتوليد واخرى أسنان بمدينة أبو صوير، وذلك لعدم وجود ترخيص للمكان.

وأكد مدير إدارة العلاج الحر والتراخيص على استمرار حملات التفتيش على المنشآت الطبيه الخاصة، والتي بدات منذ شهر بعد تجديد كوادر الإدارة والتي شملت جميع مراكز الإسماعيليه وضواحيها.

جاءت الحملة بناءً على توجيهات اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية والدكتور محمد أبو سليمان وكيل وزارة الصحه بالإسماعيلية يترأسها الدكتور محمد حسن طنطاوي مدير إدارة العلاج الحر والتراخيص، والدكتور صلاح عبد الرحمن مدير إدارة التل، والدكتور عبد اللطيف الهجرسي مدير إدارة أبو صوير الصحيه، والدكتور السيد عبد الهادي، والدكتور إبراهيم عبد المحسن، والدكتور أحمد حامد محمد.

وقال "طنطاوى " أن الحملة استهدفت عدد من العيادات الخاصة ومعامل التحاليل بمراكز الاسماعيليةوضواحيها وذلك للوقوف على الخدمات المقدمة للمرضي في تلك العيادات والمعامل الخاصة.

وأعلن مدير إدارة العلاج الحر أن أسباب غلق هذه المنشآت هو ممارستهم للنشاط بدون ترخيص موكدا أن هذا مخالفا للقانون رقم 367 لسنة 1954.

وأكد "طنطاوي" أن هذه الحملات ستظل مستمرة على جميع المنشأت الطبية الخاصة بالمحافظة وضواحيها دون استثناء، مفسرًا لا يوجد أحد فوق القانون، مشددًا على إغلاق أي منشأة صحية خاصة تعمل بدون ترخيص أو تدار بالمخالفة لسياسات مكافحة العدوى والتي تعرض حياة المرضي من أبناء المحافظة للخطر.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements