رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

شقيق طبيبة المنصورة يكشف كواليس ما قبل قتلها على يد زوجها

طبيبة المنصورة والمتهم
طبيبة المنصورة والمتهم القاتل
Advertisements
قال الدكتور محمود يوسف، شقيق طبيبة المنصورة التي قام زوجها بقتلها بـ11 طعنة: "لم نكن نعلم بالحادث إلا بعدما توجهنا لقسم الشرطة حينها تم إبلاغنا بقتلها على يد زوجها".


وأضاف: "أنهما متزوجان من 3 سنوات ولديهما 3 أطفال، وطعنها بـ11 طعنة وهرب".

التنصل من المسئولية 
ولفت: "المشكلات بدأت بسبب تنصله من مسئولة المنزل، وتعهد ووعد أكثر من مرة بتحمله لمسئوليات البيت والأسرة، حتى من 6 أشهر فوجئت بمكالمة من شقيقتي بأنه اعتدى عليها بالضرب وتسبب في إصابتها في منطقة الفم، وكان هناك تصميم على طلاقها منه ولكن شقيقتي قررت الحفاظ على أسرتها وعادت له".

هروب الزوج
وتابع: "الزوج يعمل طبيب أسنان في جامعة الدلتا، ولا يزال هاربًا ولم يتم القبض عليه حتى الآن، ولا يعاني من مشكلات نفسية، ولا أعرف سببًا وراء قتل زوجته".

أسرة القاتل والطعن في الظهر
وأشار: "أسرة الزوج القاتل تركوا أختي لمدة ساعتين وهي تنزف دون أن يتحركوا وكانوا يعملون على إخفاء الجريمة، وتقرير الطب الشرعي يؤكد أن الطعنة الأولى جاءت من ظهرها، وضربها غدر المتهم الخائن، وأهله وأسرته شركاء معه في الجريمة".

أمن الدقهلية 
وتلقى اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء مصطفى كمال مدير المباحث الجنائية بالدقهلية يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة المنصورة من بعض الأهالي بالعثور على جثة سيدة داخل منزلها مصابة بعدة طعنات أودت بحياتها.

تفاصيل الجريمة 
وانتقل ضباط المباحث إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين مقتل سيدة تدعى "ياسمين .ح .ي" 26 سنة، طبيبة، ومقيمة بقرية شاوة التابعة لمركز المنصورة، على يد زوجها ويدعى "محمود .م .ع"، طبيب أسنان، بـ11 طعنة نافذة، وتركها هي وأولاده 3 في المنزل وفر هاربًا.

نقل الجثة للمشرحة 
وتم نقل الجثة إلى المشرحة، وجارٍ البحث عن الزوج، وتحرر عن ذلك المحضراللازم، وجارٍ العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية