Advertisements
Advertisements
الجمعة 7 مايو 2021...25 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

رجل بلا قلب.. أب يتفنن في تعذيب ابنته بمشاركة زوجته بالإسكندرية (صور)

محافظات

محمد على -خالد الأمير


يسر محمد جابر.. تبلغ من العمر ١٣ عاما، تنضم لضحايا تعذيب الأطفال على يد والدها وزوجته، ولم يسلم أشقاؤها "بوسي"، 11 سنة، محمد، 9 سنوات، من حفلة التعذيب التي كانت تمارس على شقيقتهم الكبرى.

وتفننت زوجة الأب في تعذيب "يسر" بوحشة"، وبدلا من أن يمنعها زوجها كان يساعدها في تعذيب الطفلة، ولم يرحم الأب صراخ ابنته خلال تعذيبها، بل كان يساعد زوجته في تعذيب "يسر"، ما اضطرها أن تستغيث بالجيران في العقار، الذي تقطن به بمنطقة العجمي غرب المحافظة أكثر من مرة، من أجل إنقاذها من يد والدها وزوجته.

"فيتو" رصدت الواقعة لتكشف بالصور حجم التعذيب على جسد الطفلة الذي أصبح مشوها، بالحروق البشعة في مناطق حساسة من جسدها، إضافة إلى كسر في يدها، وتشوه في رأسها وأطراف قدمها.

وعن هذه المأساة قال منعم أحمد عبد المنعم أحد أقارب الطفلة، إنه عقب وفاة والدة يسر وشقيقيها، منذ عامين، قرر الأب الزواج، واصطحاب أبنائه للإقامة معه، إلا أن افتعال زوجته للأزمات والاعتراض على بقاء الأطفال معها، كان بمثابة نيران تشتعل بداخلها رافضة وجودهم معها داخل المنزل، إلا أنها أعدت خطة لإبعاد الأطفال عن المنزل، من خلال استخدام كافة أنواع التعذيب مع الأطفال، أثناء غياب الأب، كما كانت تمنع عنهم الطعام.

وأضاف، أن زوجة الأب لم يشفع لها صرخات الأطفال خاصة الطفلة يسر، التي نالت النصيب الأكبر من التعذيب والضرب نهارا، في غياب والدها عن المنزل، ولم تكتف بذلك بل ادعت أن الأطفال يعتدون عليها، تلك الحيلة دخلت على الأب الذي فقد مشاعر الأبوة ليزيد من مأساة أطفاله، ويشترك في حفل التعذيب لإرضاء زوجته.

وتابع: "الأب تجرد من مشاعر الرحمة، وبكل جبروت علق ابنته يسر بشرفة العقار ولم يرحمها رغم استغاثة الجيران له بترك الطفلة وحمايتها من شدة الرياح والأمطار، إلا أن الأب عاد ليصطحب طفلته مرة أخرى إلى إحدى الغرف بالمنزل، ووضعها مكتوفة الأيدي والأقدام ٢٠ يوما، وامتناع زوجته تقديم لها الطعام، في ظل صرخات وبكاء الطفلة التي استغاثت بالجيران لإنقاذها من تعذيب والدها وزوجته".

وأوضح أنه بعد الصرخات والتعذيب المتكرر للطفلة يوميا من والدها وزوجته، أبلغ ساكنو العقار، شقيقة الأب، عما يحدث للأطفال وتعذيبهم بهذه الطريقة، التي قامت بدورها بتحرير محضر بالواقعة تجاه شقيقها وزوجته لإنقاذ الأطفال، مشيرا إلى أن الطفلة أصيبت بحالة انهيار خلال نقلها لأحد المستشفيات.

وإضافة، أنه تم ضبط الأب وزوجته لإجراء التحقيقات معهما من قبل نيابة الدخيلة، والتي قررت حبسهما ١٥ يوما بتهمة تعذيب أبنائه بطريقة بشعة، وعدم توفير الحماية والرعاية لهم.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements