Advertisements
Advertisements
الإثنين 19 أبريل 2021...7 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

ربنا يغنينا بالحلال.. كاشير بمول شهير في طنطا يعثر على ٣٢٠ ألف جنيه ويعيدها إلى صاحبها

محافظات FB_IMG_1614726701331
كاشير بمول شهير في طنطا يعثر على ٣٢٠ ألف جنيه ويعيدها إلى صاحبها

محمد عصر

عثر علي حسن كاشير بأحد المولات الشهيرة في طنطا بمحافظة الغربية  على 320 ألف جنيه داخل المول الذي يعمل به، وأعادها إلى صاحبها.

وأثناء تواجد علي حسن بمحل عمل لفتت نظره حقيبة وبداخلها المبلغ المذكور، وتوجه الكاشير فورا لإدارة الأمن بالمول وأبلغ عن الواقعة، وأعاد الأموال إلى صاحبها.



التقى علي حسن بصاحب الحقيبة الذي كان يبحث عنها، وتم تسليم النقود إليه داخل المول وسط إعجاب وتقدير من زملائه في العمل ورواد المول.

ورفض "حسن"، تقاضي أي أموال من صاحب المال نظير أمانته، مطالبا أن يدعو له بالخير وصلاح الحال.



 
وقال: "الحمد لله ربنا يغنينا بالحلال وهذا من فضل الله علي، وبفضل التربية والأصول التي تربيت عليها في منزلي".

وأكد أن هناك أشخاصا متخصصين في سرقة متعلقات المرتادين على المكان فيستغلون انشغالهم بالشراء ويسرقون متعلقاتهم سواء كانت مبالغ مالية أو هواتف محمولة وكنت حريصا على الاحتفاظ بالمبلغ وتسليمه للشرطة أو صاحبه.

حكم من يجد مبلغا ماليا ولم يجد صاحبه


قال الدكتور محمود شلبي مدير إدارة الفتوى الهاتفية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية: إن المال الذي يتم العثور عليه إما مبلغ بسيط فيمكن التبرع به أو أن يأخذه الإنسان لنفسه أما إذا كان المبلغ كبير فيجب الإعلان عن العثور على مبلغ مالي وتسليمه لأقرب قسم شرطة.

حكم اللقطة إذا لم يعلم صاحبها


اللقطة: هي كل مال ضل عنه ربه والتقطه غيره والشيء الذي لا يُعرف صاحبه إن كان آدميًا فهو لقيط وإن كان حيوانًا فهو ضالة وإن كان غير ذلك فهو لقطة.

حكم اللقطة

يجب تعريف اللقطة هو المناداة عليها في المجامع العامة حول مكانها كالأسواق وأبواب المساجد والمدارس ونحو ذلك أو الإعلان عنها في وسائل الإعلام المباحة ويجوز للملتقط أن يعرِّفها بنفسه أو ينيب غيره مكانه.

مدة تعريف اللقطة 


ما كان له قيمة وشأن من اللقطة يعرِّفه سنة وأما الشيء اليسير القليل فلواجده الانتفاع به من غير تعريف كالسوط والعصا والكسرة والثمرة ونحو ذلك مما لا تُقطع به يد السارق مستشهدًا بما روي عَنْ أنَسٍ رَضيَ اللهُ عَنهُ قَالَ: مَرَّ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بِتَمْرَةٍ فِي الطَّرِيقِ قَالَ: «لَوْلا أنِّي أخَافُ أنْ تَكُونَ مِنَ الصَّدَقَةِ لأَكَلتُهَا». متفق عليه.

ومن وجد ضالة الغنم في مكان قفر بعيد عن العمران فله أن يأكلها ويضمن قيمتها إن وجد صاحبها إذ لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفس منه.

تعريف اللقطة عبر مواقع التواصل


يجوز تعريف اللقطة على مواقع التواصل الاجتماعي المدة الشرعية حيث تكون أكثر انتشارًا بين الناس ويجوز أن يسلمها لقسم الشرطة وتحرير محضر بالواقعة.

حكم اللقطة من المال القليل


فمن وجد مالًا لقطة مما له قيمة كبيرة وجب عليه تعريفه سنة أما اليسير مما لا قيمة له كبيرة بحيث لا تتبعه نفس صاحبه فيجوز أخذه والانتفاع به أو التصدق به عن صاحبه ولا يجب تعريفه قال الدردير المالكي -وهو يتحدث عن اللقطة التي يجب تعريفها-: "لا إن كان تافهًا لا تتلفت إليه النفوس كل الالتفات"، وقال ابن قدامة الحنبلي: "ولا نعلم خلافًا بين أهل العلم في إباحة أخذ اليسير والانتفاع به وقد روي ذلك عن عمر وعلي وابن عمر وعائشة وبه قال عطاء وجابر بن زيد وطاوس والنخعي ويحيى بن أبي كثير ومالك والشافعي وأصحاب الرأي.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements