Advertisements
Advertisements
الأربعاء 3 مارس 2021...19 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

جثة ممزقة وتوك توك مسروق.. لغز العثور على جثة شاب بجوار مستودع بالغربية

محافظات ٢٠٢١٠١٢١_١٤١٤٠٧_copy_680x426
ارشيفية

محمد عصر

عثر الأهالي على جثة شاب مقتول بسلاح ابيض أمام مدخل قرية أبو الغر التابعة لمركز كفر الزيات بالغربية، وتم نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى المركزي.
تلقى اللواء هاني مدحت، مدير أمن الغربية، إخطارا من إدارة شرطة النجدة يفيد بالعثور على جثة شاب في نهاية العقد الثاني من عمره غارقا في دمائه بجوار مستودع الأنابيب.
وتبين أن الشاب يدعى أدهم محمد مرعي " 19سنة"، ويقيم بقرية الدلجمون التابعة لمركز كفر الزيات، ويعمل سائق توك توك، ولم يعثر على التوك توك بجواره وهو ما يوحي بأن السرقة وراء الجريمة.
وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التي صرحت بدفن الجثة بعد مناظرة الطب الشرعي وطلبت من إدارة البحث الجنائي بمديرية الأمن سرعة التحري حول الواقعة وتولت التحقيق.

فيما شهدت أيضا قرية بطينة التابعة لدائرة مركز المحلة الكبرى مقتل رجل أربعيني متأثرا بأصابته بثلاث طعنات نافذة وأصابة شقيقه إثر حدوث مشادات كلامية مع سائق توكتوك.
تلقى اللواء هانى مدحت مدير أمن الغربية اخطارا من مأمور قسم مركز المحلة الكبرى بورود بلاغات من الأهالى بمقتل محمد أبو زيد سبل ٤٨ سنة متأثرا بإصابته بثلاث طعنات نافذة في الصدر وإصابة شقيقة من سلاح أبيض إثر مشادات كلامية مع سائق توكتوك يدعى " م . ع . ال " وشهرته بقلة ثم فر هاربا.
وانتقلت قوة من مباحث قسم مركز المحلة إلى محل البلاغ وتبين من خلال التحقيق أن السبب وراء الحادث مشادات بينهم بسبب إلقاء مياه أمام محل الكوافير المملوك لزوجة المجني عليه وتطور الأمر بقيام الجاني بطعن المجني عليه وإصابة شقيقه أثناء التدخل لفض المشاجرة
وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المحلة العام، لتوقيع الكشف الطبي عليها وتحرر محضر بالواقعة لإخطار النيابة العامة لتتولى باقي التحقيقات.

كما شهدت قرية بلقينا التابعة لمركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية نشوب مشاجرة حامية استخدمت فيها الأسلحه النارية بين مجموعة من الخارجين على القانون مما أسفر عن مصرع مسجل شقي خطر بطلق ناري بالعنق والصدر وتسببت الواقعة بحالة من الرعب والذعر على وجوه أسر وعائلات القرية لاستمرار الاشتباكات لأكثر من نص ساعة في غياب رجال الأمن رغم استغاثاتهم.
تلقى اللواء هاني مدحت مدير أمن الغربية إخطارا من مأمور مركز المحلة يفيد بورود بلاغ من شرطة النجدة يفيد باندلاع أحداث الواقعة.
وأفاد محمد السيد أحد شهود عيان من أهالي قرية بلقينا أن البلطجية والخارجين على القانون استباحوا غياب الأمن واشتبكوا بالاسلحة النارية في وضح النهار مما أربك سير الحياة المعيشية للسكان القرية الذين حرصوا على الاختباء في منازلهم. 

وأكد أيضا إبراهيم نور، أحد أهالي القرية، أن تلك الاشتباكات أدت إلى  مصرع مسجل شقي خطر يدعى  "محمد حجازي" الشهير بأبو بطة  على يد زعيم عصابة مسلحة يدعى "ياسر.ب" وشهرته "التركي" وفر هاربا بسبب خلافات سابقة بينهم.
ونجح الأهالي في استدعاء سيارة إسعاف ونقل الشخص المصاب إلى طوارىء مستشفى المحلة العام لإسعافه ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله وتم التحفظ علي الجثة بمشرحة المستشفى.
وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق والتي أمرت بتشريح الجثه ودفنها.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements