الأحد 17 يناير 2021...4 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

تلميذة تفقد «نور عينها» بسبب طوبة طائشة في الإسماعيلية (صور)

محافظات

حنان نوح


خرجت الطفلة "ملك" ذات الـتسع سنوات، والملامح الجميلة من منزلها في أكتوبر الماضي، حاملة حقيبتها خلف ظهرها لتتوجه للمدرسة، وتتعلم من معلميها، وتلعب مع أصدقائها ببراءة طفولية جميلة وحلم بمستقبل مشرق أمامها، ولكن لم تكن تعلم أنها مع موعد توديع "نور عينها"، بسبب لعب الأطفال، ومع دقات جرس "الفسحة " خرجت زهرة الأطفال تأكل الساندوتشات وتلعب مع ذويها، ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان.اضافة اعلان


يروى سعد سيد سعد، عم الطفلة "ملك" أنها بالصف الثالث الابتدائي بمدرسة أبو بكر الصديق المشتركة، للمرحلتين "الابتدائية والإعدادية" بعزبة الهواشمة التابعة لقرية سرابيوم بالإسماعيلية، وتابع أنهم تفاجأوا يوم 24 أكتوبر الماضي بعدد من أصدقائها يسرعون إليهم، ويصرخون قائلين: "ملك تعبانة في المدرسة وعينها بتنزل دم، ليذهبوا مسرعين ويجدون ابنتهم وملابسها غارقة بالدماء على  إثر إلقاء تلميذ "طوبة طائشة" أصابت عينها،  أثناء الفسحة.

وأضاف، «ذهبنا بالبنت إلى مستشفى الزقازيق الجامعي، ولم نكن نعلم أن الأمر سيكون كارثيا وأن ملك ستفقد عينها إلى الأبد، وسط إهمال من إدارة المدرسة التي لم تهتم برعاية ملك، ولم تخبرنا لمدة ساعة ونص الساعة، كما أنهم لم يتخذوا إجراء قانونيا  حتى الآن".

وأكد عم الطفلة أن نص التقرير الطبي بمستشفى جامعة الزقازيق شخص الحالة على أنها انفجار بمقلة العين مع نزيف بالجسم الزجاجي لها، مشيرا إلى أنه تم تحرير محضر بقسم شرطة فايد، مطالبا بإرجاع حق طفلة لا ذنب لها في الحياة أن تحرم من نور عينها، مخاطبا المسؤلين في مديرية التربية والتعليم ومحافظة الإسماعيلية بالتدخل لمحاسبة المقصرين.