Advertisements
Advertisements
الخميس 13 مايو 2021...1 شوال 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

تفاصيل مقتل سيدة على يد نجلها في الإسماعيلية

محافظات FB_IMG_1617683082539
جثة

آيات سمير

لقيت سيدة في منتصف العمر مصرعها، بعد أن أقدم نجلها على قتلها، بقرية الحجاز والمعروفة بـ"منطقة الكيلو ٢"، التابعة لمركز ومدينة الإسماعيلية


الإخطار والمباحث
وكان اللواء ياسر نشأت مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية قد تلقي اخطارا من مأمور مركز شرطة أبوصوير، يفيد بالعثور على جثة سيدة مقتولة بمنطقة الكيلو ٢ في الإسماعيلية،  وعلى الفور قام فريق من المباحث الجنائية بالانتقال إلى مكان الحادث، كما تم إخطار النيابة العامة.  

ومن خلال الفحص المبدئي للجثة تبين إن السيدة المقتولة تدعى " م . م " تبلغ من العمر ٥٥ عاما ، تم قتلها بطريقة وحشية ويظهر على جثتها معالم الضرب المبرح  والتعذيب، حيث تظهر على جسدها سحجات وكدمات والتي أحدثها إبنها الذي يمتلك سجلا إجراميا حافلا . 

نفى تقطيع الجثة ورميها للكلاب 
ونفت مصادر أمنية ما تداولة بعض نشطاء موقع التواصل الاجتماعي بأن السيدة تم تقطيع أجزاء من جسدها ورميها للكلاب، حيث ذكرت المصادر أن نجل الضحية ومرتكب الواقعة كان يربي كلاب في المنزل ولكن جثة السيدة سليمة ولا يوجد ما يثبت تقطيع أجزاء منها . 

ودفع مرفق الإسعاف بالإسماعيلية برئاسة الدكتور حسن درويش بسيارة إسعاف لنقل الجثة إلى مشرحة مستشفى التل الكبير. 

وكان قد لقيت سيدة مصرعها في الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء، بمنطقة هدى شعراوي بمحافظة الإسماعيلية، ذلك بعد أن أقدم زوجها على قتلها.  

البلاغ 
وكان اللواء ياسر نشأت مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، قد تلقى إخطارا من العميد إيهاب مصطفى مأمور قسم شرطة ثان يفيد بمصرع زوجة على يد زوجها بعد نشوب مشادة كلامية بينهما بسبب خلافات أسرية . 

و على الفور انتقل رجال المباحث الجانبيه بمديرية أمن الإسماعيلية إلى مكان الحادث ، وفرضت كردونا أمنيا حول مكان الواقعة فيما تحفظت الشرطة على الجثمان لحين وصول النيابة العامة لبدء تحقيقات النيابة . 

الفحص المبدئي 
وبالفحص المبدئي تبين أن السيدة المقتولة تدعى ( ك ، درويش ) تبلغ من العمر ٤٥ عاما وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى القصاصين. 
جريمة قتل سابقة. 

وشهدت منطقة أبو جريش التابعة لمركز ومدينة أبوصوير،  في محافظة الإسماعيلية،  جريمة بشعة وذلك عقب أن أقدم زوج على قتل زوجته فجر الأمس بعد أن سدد لها عدة طعنات افضت إلى وفاتها . 

وكان اللواء ياسر نشأت مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية،  قد تلقي إخطارا من اللواء رشاد الغمراوي مدير مباحث الإسماعيلية، و العميد وليد المصري مأمور مركز شرطة أبوصوير يفيد بالعثور على جثة سيدة في العشرينات من  العمر متوفيه داخل منزلها يرجح أن يكون زوجها هو مرتكب واقعة قتلها، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث للوقوف على ملابساته، كما تم إخطار النيابة العامة لمعاينة الجثة وانتداب الطب الشرعي . 
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements