السبت 23 يناير 2021...10 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

تطبيق نظام الموازنة التشاركية لأول مرة بالفيوم

محافظات images (12)
محافظ الفيوم

محرر فيتو

اكدت سارة عيد رئيس وحدة الشفافية والمتحدث الرسمي باسم وزارة المالية لشئون الموازنة تطبيق نموذج الموازنة التشاركية لأول مرة بمحافظة الفيوم، والتى تقوم على رصد احتياجات المواطن بشكل فعلي ووضع رؤية المواطن محل الاعتبار حال الاعداد لوضع الخطط من خلال جلسات الحوار المجتمعي والعمل التشاركي مما يسهم فى رفع معدلات التنمية.اضافة اعلان


ولفتت إلى أن قرى مركز يوسف الصديق ستشهد عقد لقاءات وجلسات حوار مجتمعي موسعة مع كافة الأطياف والشخصيات المؤثرة ليكون المواطن شريكاً أساسياً فى وضع خطة الموازنة من خلال التدخلات المجتمعية البناءة ببرنامج "موازنة المواطن" جاء ذلك في جلسة المحلية التنفيذي للمحافظة اليوم.

 وقال الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم: ان  وزير التنمية المحلية قد أعلن عن المبادرة الرئاسية التي تستهدف تطوير 1000 قرية من القري الأكثر إحتياجاً فى محافظات مصر، وتشمل المبادرة مدينة يوسف الصديق والقري التابعة لها.

وأضاف المحافظ، أن الدولة تنفذ لأول مرة مبادرة "التخطيط والعمل التشاركي" والتي تعتمد على إشراك كافة فئات المجتمع، لوضع الخطط التنموية التى تشتمل على الاحتياجات الضرورية والملحة للمواطنين، لافتاً إلى أن فكرة التخطيط التشاركي التى تنفذها الدولة تقوم على عقد عدة لقاءات، تشارك فيها كافة الجهات والمواطنين لوضع الموازنة التشاركية والمشروعات التى سيتم تنفيذها والجهات المنفذة ومدة ومراحل التنفيذ، لتحقيق النتائج المستهدفة ويكون لتلك المشروعات عائد ملموس على المواطنين.

وكشف "الأنصاري" عن تفعيل مبادرة نظام الري الحديث بالفيوم، التي د تقوم على منح المزارعين التمويل اللازم من وزارة الري بدون فائدة لمدة عامين، حيث تم مخاطبة  وزير الموارد المائية والري لمد  الفترة من 2 إلى 5 سنوات للتخفيف على المزارعين، وبالفعل وافق  الوزير.

وأضاف أن المحافظة تعمل جاهدة لاستغلال المنطقة الصناعية بكوم أوشيم بشكل متكامل، لافتاً أنه تم تجهيز  60 قطعة أرض وهي جاهزة الآن للاستثمار الصناعي.

وأشار إلى أن خطة الدولة الآن هي التوجه نحو المشروعات التكاملية التى تسمح بمشاركة مجموعات شبابية في إنشاء المشروعات الانتاجية التى توفر فرص العمل الحقيقية لهم، لافتاً أن مبادرة "مشروعك" وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وبرنامج "فرصة" كان لهم دور بارز في تمويل العديد من المشروعات اليدوية والحرفية وكذلك الصناعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.