Advertisements
Advertisements
الخميس 6 مايو 2021...24 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

تشميع 25 منشأة طبية خاصة في حملة للعلاج الحر ببني سويف

محافظات تشميع منشأت طبية ببني سويف (1)
تشميع منشأت طبية ببني سويف

احمد دسوقي

أعلنت محافظة بني سويف، اليوم الثلاثاء، عن غلق وتشميع 25 منشأة طبية خاصة، ما بين عيادات خاصة ومراكز تحاليل وأشعة ومعامل طبية، في حملة لإدارة العلاج الحر بمركز ومدينة الفشن، لعدم الحصول على تراخيص من الجهات المختصة ومخالفات لسياسة مكافحة العدوى وغيرها من المخالفات.

محافظ بني سويف
ومن جانبه شّدد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، على استمرار الحملات التفتيشية على المنشآت الصحية على مستوى المحافظة، مع ضرورة أن تمتد تلك الحملات للقرى والعزب، مطالبا بتقرير دوري عن نتائج الحملات  لتقييم الجهود المبذولة في هذا المجال الهام، خاصة وأنه يتعلق بخدمة حيوية يقدمها قطاع خدمي في مقدمة أولويات الدولة.

وأشار إلى الدكتور محمد هاني غنيم، أن المحافظة تنفذ خطة رقابية في هذا الشأن تضم كافة الجهات المعنية وذات الصلة مع إتاحة نوافذ وقنوات عديدة لاستقبال مقترحات وشكاوى المواطنين التي تتعلق بالقطاع لاتخاذ الإجراءات اللازمة.



وكيل صحة بني سويف
وجاء ذلك خلال مناقشته لتقرير عرضه الدكتور محمد يوسف عبد الخالق وكيل وزارة الصحة ببني سويف، وتضمن الإشارة إلى تكليف الدكتور أحمد بغدادي مدير العلاجي لإدارة العلاج الحر بقيادة الدكتور بسام رونز، بعمل حملة على بعض المنشآت الطبية الخاصة بمركز ومدينة الفشن ضمن خطة المديرية التي يتم تنفيذها تحت إشراف من وزارة الصحة والمحافظة، وتنفيذا لتوجيهات المحافظ بتكثيف مثل تلك الحملات لتحقيق الانضباط في الخدمة الصحية بمختلف أماكنها ومكوناتها.

حملة العلاج الحر
وأسفرت الحملة عن غلق وتشميع 25 منشأة طبية ما بين عيادات خاصة ومراكز تحاليل وأشعة ومعامل طبية، وذلك لوجود مخالفات تمثلت في عدم الحصول على تراخيص من الجهات المختصة ومخالفات لسياسة مكافحة العدوى وغيرها من المخالفات وتم اتخاذ الإجراءات القانونية المتبعة في هذا الصدد، وقد شارك في الحملة: الدكتور رجب فتح الباب، والدكتور عبد الله علي.



السفينة إيفر جيفن
وفي سياق آخر، كّرم، محافظ بني سويف، الثلاثاء، الكابتن محمد كامل القاضي "قبطان بحري بهيئة قناة السويس" وأحد أفراد الطاقم الذي شارك في جهود تعويم السفينة البنمية العملاقة التي جنحت أثناء مرورها في المجرى الملاحي لقناة السويس أواخر شهر مارس الماضي.

وجاء ذلك خلال استقباله "بمكتبه" للقبطان البحري" أحد أبناء محافظة بني سويف، حيث أهداه المحافظ درع محافظة بني سويف، تقديرا لمشاركته ضمن أفراد طاقم تعويم السفينة الجانحة "إيفر جيفن" معربا عن سعادته بمشاركة أحد أبناء المحافظة في هذه الملحمة البطولية التي ظل يراقبها العالم أجمع، نظرًا للأهمية الإستراتجية للقناة وتأثيرها على حركة الاقتصاد التجارة العالمية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements