Advertisements
Advertisements
الخميس 25 فبراير 2021...13 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بعد ليلى.. وفاة الطفل عبد الله رغم تبرع والدته بجزء من كبدها بالمنوفية

محافظات Screenshot_4
الطفل عبدالله

محمد مدرة

لم تكد الدموع تجف على رحيل الطفلة ليلى بعد تبرع والدتها بجزء من الكبد لها حتى يصدم أهالى المنوفية بوفاة الطفل عبد الله بعد تبرع والدته أيضاً له بجزء من كبدها لإنقاذه، ليبقى العامل المشترك نفس المرض ونفس المركز "منوف".

عبد الله الدسوقى أنور ابن الـ 12 ربيعاً بمركز منوف، حاول والداه إنقاذه فتبرع والده له بجزء من الكبد لكن يبدو أن ذلك الجزء لم يكن كافياً، فتبرعت والدته بجزء أخر فى عملية قبل أيام لكنها بائت بالفشل ليتوفى فى ساعة مبكرة من صباح اليوم.

عبد الله ولد مصاباً بمرض الصفراء لتبدأ رحلة معاناة أسرته فى التنقل بين عيادات الأطباء الخاصة والمستشفيات داخل المنوفية وخارجها، تستقر حالته أحيانا وتسوء فى أحياناً أخرى، وأستمر ذلك الحال حتى شهر رمضان الماضى.

قرر والداه نقله لمعهد الكبد القومى بشبين الكوم لإجراء فحوصات على الكبد ليخبره ليخبرهما الأطباء بضرورة اجراء عملية زرع كبد، وعلى الفور قرر والده التبرع له لإنقاذه وكان ذلك فى العام الماضى.

لم تستقر حالة الطفل وبإجراء الفحوصات تبين فشل العملية الجراحية ويحتاج الطفل لإجراء جراحة أخرى، فقررت والدته التبرع له فى تلك المرة وساعدها الحظ فى توافق الأنسجة مع طفلها.

خضعت الأم ونجلها لعملية زراعة الكبد قبل 10 أيام وتبرعت لنجلها فى محاولة أخيرة لإنقاذه وإبقائه على قيد الحياة، لكن مصير العملية كان نفس مصير العملية الأولى  وبائت المحاولة الأخيرة بالفشل.

وفى ساعة مبكرة من صباح اليوم الإثنين أبلغ الأطباء أسرة الطفل عبد الله بوفاته، وذهبت أسرته لإستلام جثمانه وتم دفنه بمقابر العائلة بمركز منوف، ليعود الحزن ويسيطر على أبناء محافظة المنوفية مرة أخرى بعد رحيل الطفلة ليلى.

وكان الحزن خيم على أبناء محافظة المنوفية عقب وفاة الطفلة ليلى بعد تبرع والدتها لها بجزء من كبدها فى عملية استمرت لـ 12 ساعة متواصلة تابع أخبارها كل ابناء محافظة المنوفية.

توتر وقلق وساعات تمر كالأيام ومئات البوستات تنشر تطلب الدعوات، لنجاح عملية تبرع "ليلى" بفص من كبدها لطفلتها "ليلى" ذات الأربع سنوات بمعهد الكبد بالمنوفية.

لهفة شديدة انتابت أهالى محافظة المنوفية، انتظارًا لسماع أخبار عملية التبرع بجزء من كبد ولاء لابنتها "ليلى" لتمنحها الحياة من جديد، مع دعوات مخلصة صادقة أن يكتب الله عز وجل لهما النجاة.




وبعد أيام من العملية أعلن معهد الكبد القومي بشبين الكوم في المنوفية، وفاة الطفلة "ليلى" ، وذلك بعد قيامها بإجراء عملية زرع كبد قامت والدتها بالتبرع لها، وتم تشييع جثمانها بمقابر الأسرة أيضاً بمنوف.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements