Advertisements
Advertisements
الخميس 25 فبراير 2021...13 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

«برلماني»: تدني الخدمات بصان الحجر سبب المطالبة بإقالة محافظ الشرقية

محافظات
رائف تمراز عضو مجلس النواب عن دائرة " الحسينية "

أميمة سعيد


 قال رائف تمراز، عضو مجلس النواب عن دائرة الحسينية في محافظة الشرقية، إن تدني الخدمات وانعدام بعضها هو السبب في تدشين عدد من أهالي مدينة صان الحجر حملة لإقالة اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، ونائبه اللواء سامي سيدهم.

 وأضاف رائف تمراز أن أهالي مركز صان الحجر يعانون من انعدام الخدمات بمختلف القطاعات، سواء التعليم أو الصحة ومياه الشرب والصرف الصحي والطرق وغيرها منذ سنوات.

 وأشار إلى أن المدينة التي تضم منطقة أثرية ضخمة كان من المفترض النهوض بها ووضعها على الخريطة السياحية، إلا أن الوضع بها أصبح متأزمًا للغاية، وقال: "80% من الأهالي لا يجدون مياه الشرب، وتراوحت كثافة الفصول في المدارس من 55 إلى 80 طالبًا وطالبة، والطرق سيئة للغاية، ولا توجد وسائل مواصلات آدمية، كما تنعدم مياه الري ما يجعل الأهالي يروون آلاف الأفدنة بمياه الصرف الصحي التي تطفح بالشوارع باستمرار، ما أدى لرشح الجدران بالمنازل، إضافة لانعدام الخدمات الصحية وانتشار الأمراض بين الأهالي، وفي مقدمتها الفشل الكلوي".

 وطالب رائف تمراز المسئولين بالعمل على حل مشكلات الأهالي وفتح أبواب مكاتبهم للمواطنين والاستماع لمشكلاتهم، باعتبار ذلك من أولى مهام أي مسئول تنفيذي.

 وكان العشرات من أهالي مدينة وقرى صان الحجر بالشرقية أطلقوا حملة للمطالبة بإقالة اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية ونائبه اللواء سامي سيدهم، لفشلهما في إدارة شئون المحافظة، على حد تعبيرهم.

 وبدأ أعضاء الحملة في إعداد استمارات لجمع توقيعات من الأهالي لسحب الثقة من المحافظ ونائبه، وتضمنت الاستمارات أسباب الحملة وهي الاستياء العام من جميع فئات الشعب بالشرقية، وعدم وجود الرؤية، والتخطيط في اتخاذ القرارات، والتحالف مع رجال الأعمال وأصحاب المصالح والنفوذ المالي وكأنهم فوق القانون، وتمهيش مراكز ومدن شمال الشرقية من الخدمات، وتعيين رؤساء مدن ومراكز بالواسطة والمحسوبية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements