السبت 31 يوليو 2021
رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بالمستندات.. إهدار مال عام بالوحدة المحلية بـ«اسطال» في المنيا «تقرير»

Advertisements

كشف الجهاز المركزى للمحاسبات بالمنيا عن وجود وقائع مخالفات مالية وإدارية داخل الوحدة المحلية بقرية "اسطال "، التابعة لمركز سمالوط شمالي المحافظة، بعد أن تقدم " فنى كهرباء" بشكوى للمركزي للمحاسبات يوضح وجود وقائع فساد ومجاملات أصحاب النفوذ.


قال عامر عبد العزيز سيد، فنى كهرباء بالوحدة المحلية بقرية اسطال سابقا: حاولت كشف الفساد وإخطار الجهاز المركزى للمحاسبات بتحمل الوحدة المحلية بـ" اسطال "، التابعة لمركز سمالوط، فهناك مبالغ مالية تذهب بدون وجه حق لصالح شركة كهرباء مصر الوسطي إثر تحصيل مبالغ تقديرية على 5 محولات كهرباء تغذي قرى ونجوع المجلس القروي باسطال على الرغم من سرقة 33 كشافا بالأسلاك الكهربائية من أعمدة الإنارة بالطرق الفرعية مما تسبب في عدم وجود قراءات بعدادات المحولات الخمسة لأنها بدون أحمال.

وذكر: أن ما سبق دفع شركة الكهرباء لوضع متوسط استهلاك حتى يتسنى لها عملية التحصيل فكانت المكافأة "نقلي واضطهادى " من قبل سكرتير الوحدة المحلية ورئيسها، فلجأت إلى المحافظ ووقف بجوارى إلا أنهم أصروا على عدم عودتى مرة للعمل وقالوا لى بالحرف "خلي المحافظ ينفعك"، وتم نقلي تعسفيا إلى الوحدة المحلية لمركز ومدينة سمالوط

ولفت "عبد العزيز" إلى أنه حصل على دورات تدريبية في التشييد والبناء لمدة 6 شهور "قسم كهرباء"، وحصل على شهادة قياس مهارة قسم كهرباء تركيبات، وكان يعمل فنى كهرباء بمجلس قروى اسطال مركز سمالوط، وتم نقله تعسفيا إلى موظف أمن، وعندما تظلم من قرار النقل تم نقله إلى الإدارة الهندسية بالوحدة المحلية لمركز ومدينة سمالوط.

وتابع: ووافق المحافظ على عودتى إلى العمل بمجلس اسطال ولكن بوظيفة فنى ميكانيكى وهذا ليس تخصصي، فقمت بالتظلم فتم نقلي إلى حي جنوب مدينة سمالوط ومنها فنى كهرباء بالوحدة المحلية بمركز ومدينة سمالوط.

وأشار إلى أن بعض الخارجين عن القانون إبان أحداث ثورة 25 يناير قاموا بالاستيلاء على 33 كشافا وأسلاك أعمدة الإنارة مستطردا: قدمت مذكرة لرئيس الوحدة المحلية باسطال تفيد سرقة 10 كشافات بالأسلاك في طريق منبال وحتى طريق السوق كما تلاحظ سرقة 22 كشافا بالأسلاك يوم 11\2\2012 وإجمالي عدد الكشافات المسروقة 33 كشافا بالأسلاك.

وترتب عليه وجود أعطال بـ 5 محولات بالوحدة المحلية باسطال والتي تضم " الشهيد عبد العال"1" بعزبة زينب.الساقية "4"بقرية الساقية.اسطال "4" بقرية اسطال.الكوم الأبيض "1" بقرية طرفا الكوم والشباب "1" بقرية الشباب " وأصبحت تلك المحولات بلا قراءات أو أحمال.
وتابع: قامت شركة الكهرباء بوضع متوسط استهلاك قدر بمبلغ 168.483 جنيها ومحاسبة الوحدة المحلية بنسبة انارة 100% وليس بنسبة 50%، وأخبرت الجهاز المركزى للمحاسبات بوهمية القراءات لأن عدادات المحولات الخمسة بدون حمل فعلي أي أساس تم احتساب متوسط استهلاك عليهم.

وقد كشف تقرير الجهاز المركزى أثناء التفتيش على الوحدة المحلية بقرية اسطال بمركز ومدينة سمالوط عن صرف مبالغ بدون وجه حق نتيجة سداد قيمة الانارة العامة للوحدة المحلية باسطال بازيد من الاستهلاك الفعلي نتيجة المحاسبة عن محولات لا تعمل ولا توجد عليها أحمال واعمدة ولمبات تم إنارتها لتخفيف الأحمال بنسبة 50% وتحاسب على أساس 100% بلغ ما امكن حصره من تلك المبالغ نحو 1.127.321 جنيه.

وتبين للجهاز المركزى للمحاسبات أن عدد الاعمدة 2164 عامود محملة على اكشاك ومحولات كهربائية وليس بها عدادات قراءة استهلاك بالإضافة إلى 150 لمبة مركبة على مكونات حديد وتم المحاسبة على تلك الاعمدة واللمبات بنظام حصر اللمبات المضيئة الفعلية وقوة كل لمبة علما بأنه طبقا للبيان المقدم للجهاز من وحدة اسطال بتاريخ 10\12\2014 وبمناقشة المسئول بالإدارة العامة عن هندسة كهرباء سمالوط أفادت بأنه يتم إنارة عمود وإطفاء عمود من تلك الكمية ترشيدا للطاقة الكهربائية بتخفيض الإنارة بنسبة 50% إلا أنه تبين أن المحاسبة تمت على تلك الكمية من الأعمدة واللمبات البالغ عددها نحو 2314 لمبة طبقا لقوة كل لمبة على أساس الإضاءة بنسبة 100% وكان يجب احتسابها على نسبة 50% مما ترتب عليه صرف مبالغ لشركة كهرباء مصر الوسطى خلال الفترة من 1\7\2012 حتى 31\10\2014 بلغ ما أمكن حصره منها 1.068.482 جنيه.

كما تبين أن إجمالي عدد الاعمدة المزروعة 8911 عمودا طبقا للبيانات المقدمة من الوحدة المحلية باسطال منها 6747 عمودا محملا على محولات وأكشاك وبه عدادات قراءة استهلاك شهريا يتم المحاسبة عليها.
وطالب التقرير بضرورة التحقيق وتحديد المسئولية وتحصيل كافة المبالغ التي صرفت بزيادة بدون وجه حق.

ولم تقتصر مخالفات الوحدة باسطال عند هذا الحد بل يتم مجاملة بعض الأهالي وأصحاب النفوذ بمجاملتهم على حساب الآخرين إثر تركيب أعمدة الإنارة فتم تركيب بعض الأعمدة داخل منازلهم والبعض الآخر تخترق أسلاك الكهرباء منازلهم مما يعد خطرا على حياتهم وذلك طبقا للرسم الكروكى بأعمدة الإنارة الصادر من الوحدة المحلية باسطال.

ناهيك عن تحصيل مبالغ مالية 50 جنيها بدون وجه حق عند تركيب كل عمود إنارة وإعطاء المواطن به قسيمة سداد سيارة كسح في حين هناك العشرات لم يحصلوا على تلك القسائم وأتساءل أين ذهبت تلك المبالغ.

فتقابلت مع اللواء عصام بدوى محافظ المنيا للمرة الثانية وشرحت له الوضع فأرسل مذكرة إلى الوحدة المحلية باسطال لعرض الأمر وإرسال تقرير بالحالة الوظيفية فقال لى سكرتير ورئيس الوحدة "خلي المحافظ ينفعك هيبعتولنا تانى وإحنا مبيهمناش حاجة والرد جاهز عندنا ومش هنرجعك اسطال تانى حتى لو راحت للسيسي".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية