Advertisements
Advertisements
الإثنين 8 مارس 2021...24 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بالصور.. قرى بالقليوبية تغرق في مياه الصرف للمرة الثانية في شهر

محافظات

نهال دوام


للمرة الثانية خلال شهر، تعرضت محافظة القليوبية إلى الغرق في مياه الصرف الصحي، وسط عجز المسؤلين عن إيجاد حلول لها فيتركون المشكلات تتفاقم وتسبب مأسي إنسانية وبيئية، وبعدها يستعينون بشركات كبري أو القوات المسلحة لمعالجة الموقف، وسط عجز واضح من الإدارة المحلية بالمحافظة والمسؤلين عن حل تلك المشكلة.

استمرت أزمة غرق شبرا الخيمة لمدة شهر ونصف تقريبا وتم حلها منذ أيام، حيث استعانت المحافظة بالقوات المسلحة لإنقاذ الأمر بعد غضب المواطنين وتهديد بعض المنازل بالانهيار.

أيضا تعاني قرية «القلج» مركز الخانكة من الغرق منذ 4 أيام وسط صمت وعجز المسؤلين، فادي ارتفاع منسوب الممياة بمصرف القلج المار أسفل الطريق الدائري، إلى غرق شوارع القرية والمدارس والمنازل بها ويهدد أيضا بغرق القري المجاورة.

وتشير سارة عاصم أحد أهالي القرية إلى أن هناك مأساة حقيقة يعيشها الأيام منذ 4 أيام أو أكثر فمياه الرشاح ارتفعت وطفحت إلى الخارج، أغرقت المنازل والمدارس بها، لا أحد يحاول حل الأزمة والجميع يترك القرية تغرق دون أن يتحرك.

وتكمل "سارة": "إن الأهالي كثيرا ما أرسلوا الشكاوى التحذيرية للمسئولين بأن الرشاح به ارتفاع واضح لنسبة المياه قبل أن يكون هناك طفح، لمعالجة الأزمة مبكرا ولكن دون اهتمام حتى حدثت الكارثة وأيضا دون اهتمام".

وينوه محمد عز أحد أهالي القرية بأن هناك 4 مدارس غرقت بالفعل، ومعهد أزهري منها مدارس عمار بن ياسر، وعمرو بن عبد العزيز وعائشة بنت ابي بكر وأيضا المساجد والمنازل، متسائلا:"ماذا ينتظر المسئولون أن تصل المياه للأدوار العليا وتغرق البشر انفسهم، خاصة أن القرية بها تعدادا كبير من السكان وحولها قرى أخرى مهددة بالغرق".

يشير رضوان الزياتي عضو مجلس النواب عن دائرة الخانكة ووالعبور والخصص، إلى أن القلج على مشارف كارثة حقيقة ومحاولات مجلس المدينة والمحافظة لا تفعل شيء في الأزمة والمياه التي تزيد يوما بعد الآخر، مشيرًا أنه حاول التواصل مع وزير الإسكان ولكنه لم يرد أو يتواصل لحل الأزمة، مناشدًا القوات المسلحة بالتدخل الفوري لحل تلك الأزمة وإنقاذ القرية.

ويكمل رضا مهدي وكيل وزارة الري بالقليوبية: "إن السبب في الأزمة هو وجود انسداد في المواسير المتواجدة في الجزء المغطي من الرشاح بسبب إلقاء المواطنين للقمامة وروث الحيوانات بالرشاح"، مشيرًا أن العمل متواصل منذ 4 أيام وحتى اليوم بدون توقف لاكتشاف مكان العطل وإصلاحه.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements