الأربعاء 27 يناير 2021...14 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

بالصور.. افتتاح أعمال المؤتمر السنوي بجامعة الزقازيق

محافظات

سامح المغازى


افتتح الدكتور أشرف الشيحي رئيس جامعة الزقازيق، اليوم الأربعاء، أعمال المؤتمر السنوي الذي تنظمه وحدة الغدد الصماء والسكر بقسم أمراض الباطنة بكلية الطب البشري جامعة الزقازيق، بعنوان "الجديد في أمراض السكر والغدد الصماء" بقاعة المركز العلمي بمستشفى الجراحة الجديد.اضافة اعلان


بدأت الجلسة الافتتاحية بكلمة للدكتورة إيمان الشوربجي، عرضت خلالها إنجازات وحدة الغدد الصماء والسكر، باعتبارها من أقدم الوحدات بالكلية وأهم الأنشطة التي تتميز بها الوحدة والعيادات التخصصية الملحقة بها، مشيرة إلى أن الوحدة تقدم ٥ عيادات ومنها عيادة "القدم السكري" ووصل عدد الحالات إلى ٥٠٠ حالة مسجلة، وعيادة الغدد الصماء والغدة الدرقية وبها ٣٠٠ حالة مسجلة، والتي كان لها السبق في إثارة الاهتمام بمشكلة الدرقية، وعقدت العديد من المؤتمرات والتي كان لها أثر كبير في القضاء ومكافحة هذا المرض.

وأضافت أن عيادة متابعة السكر والغدد الصماء، أثناء فترة الحمل، وتعد من أحدث العيادات التابعة للوحدة، والتي تقدم خدمة متميزة للاهتمام بالأم خلال فترة الحمل، وقد تم افتتاحها في فبراير الماضي، واستقبلت ١٢٢ حالة خلال الشهرين الماضيين، هذا بالإضافة إلى قيام الوحدة بعقد ورش عمل على مدى العام، تتم بمشاركة مجموعات صغيرة، وتخدم الموضوعات التي تتناولها، كما يتم الاحتفال باليوم العالمي لمرضى السكر كل عام، فيما أكد رئيس جامعة الزقازيق خلال كلمته، أن كلية الطب من الكليات الرائدة التي تستطيع أن تنهض بالجامعة إلى المكانة التي نتمناها جميعا، لكن نحن مقصرون بالرغم من القدرات والكفاءات العلمية والبشرية، خاصة على مستوى النشر العلمي، فنحن نحتاج إلى بذل جهد أكبر، وأنا أتابع الوحدات ذات الطابع الخاص.

وتم عقد اجتماع على مستوى قطاع البيئة لبعض الكليات مثل الطب والهندسة وغيرهما لحل بعض المشكلات والعقبات المادية وتوفير بعض الاحتياجات لهذه الوحدات، ودعا الشيحي القائمين على الوحدة لتبني ووضع رؤية لمشروع قومي للتوعية ومحاصرة مرض السكر على مستوى محافظة الشرقية تقوم الكلية برعايته وتنفيذه قريبًا.

وعبر الدكتور يحيى زكريا القائم بأعمال عميد كلية الطب عن امتنانه لضيوف شرف المؤتمر أساتذة الباطنة بالكلية، ونأمل بذل الكثير من الجهد للنهوض بالكلية وتأهيل كوادر بشرية متميزة من خلال الإدارة الفعالة لاستغلال كل الإمكانيات.

وأضاف الدكتور محسن الدراوي رئيس قسم الباطنة، أن المؤتمر يتناول ويناقش على مدى جلساته، كل ما هو جديد وحديث في التشخيص والعلاج عن السكر والغدد الصماء، وكذلك نشر الثقافة والوعي الصحي بشكل عام ولمرضى السكر خاصة أن نسبة المصابين في مصر والعالم عالية جدا وإذا أضفنا الآثار والمضاعفات الجانبية لهذا المرض وأن التشخيص المبكر الدقيق هو الحل والركن الأساسي للتصدي ومع زيادة الوعي والثقافة لدى الفرد.

وفي نهاية الجلسة الافتتاحية قدمت الدكتورة إيمان الشوربجي درعا لرئيس جامعة الزقازيق تقديرا لجهوده، كما تم تكريم كل من الدكتور محمد قمر والدكتور محمد حمدي عاصي والدكتور عبد الرءوف رشوان ضيوف شرف المؤتمر.