Advertisements
Advertisements
الخميس 6 مايو 2021...24 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

التزام مواطني الإسكندرية بارتداء الكمامات لتجنب عدوى كورونا

محافظات Screenshot_52
الاسكندرية

محمد على وخالد الامير

التزم المئات من أهالى محافظة الإسكندرية اليوم الأحد بارتداء الكمامات الطبية فى الأماكن العامة والأسواق ووسائل المواصلات لتجنب انتشار فيروس كورونا.

يأتى ذلك وفقا لتعليمات الحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء بتفعيل الغرامة الفورية على المخالفين لقرار ارتداء الكمامة الطبية في إطار مواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا.

وأخذ المواطنون بالميادين العامة والأسواق الشعبية ووسائل المواصلات بارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعى تنفيذا لتعليمات مجلس الوزراء.

وكان تم الاتفاق خلال اجتماع لجنة أزمة فيروس كورونا برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي على أن تكون الغرامة الفورية للأفراد الذين لا يُطبقون الإجراءات الاحترازية، ولا يرتدون الكمامة، حيث تحصل غرامة فورية قيمتها 50 جنيهاً، وفي حالة الامتناع عن السداد، سيتم تحويل المخالف فوراً للنيابة المختصة لاتخاذ ما يلزم بشأنه.

وكلف رئيس الوزراء بمتابعة الالتزام بنسبة 50% في المطاعم والكافيهات، وتكثيف الحملات، في المحافظات الأكثر إصابة، وتم الاتفاق على تطبيق غرامة فورية على أي مخالفة للمنشآت كالمطاعم والكافيهات، بمبلغ 4 آلاف جنيه مع غلق المنشأة لمدة أسبوع، على أن يبدأ تحصيل الغرامات غدا الأحد أيضاً، وفي حال تكرار المخالفة يتم مضاعفة مدة الإغلاق.

واستعرض الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء آلية تطبيق الغرامات الفورية التي سيبدأ تنفيذها اليوم ضد من يخالف تنفيذ الإجراءات الاحترازية ، وشدد على أنه لا تهاون مع أي جهة في التطبيق، والحكومة ستتابع مع كل المحافظين إجراءات التنفيذ

وأشار رئيس الوزراء إلى صدور قرار من وزير العدل بشأن الضبطية القضائية لمن سيتولى تنفيذ قرارات الغرامة الفورية. 









كما شدد مدبولي على التعامل الفوري والحاسم مع أية محاولة لإقامة احتفالات أو تجمعات بمناسبة رأس السنة الميلادية، مع اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين. 




وفي إطار مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، وحرصاً على صحة وسلامة كافة المُنتسبين إلى العملية التعليمية، من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، والمعلمين، وافق مجلس الوزراء على المقترح الذي تقدمت به كل من وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي، والتربية والتعليم والتعليم الفني، باستكمال تدريس المناهج الدراسية اعتباراً من اليوم السبت، وحتى نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي ٢٠٢٠ / ٢٠٢١ بنظام التعليم عن بعد، مع استيفاء المتطلبات الأساسية، والحد الأدنى من معايير إتمام المناهج الدراسية، وتأجيل كافة الامتحانات التي كان من المقرر عقدها في هذا الفصل لما بعد انتهاء إجازة نصف العام، مع تطبيق ذلك على كافة أنواع التعليم ومستوياته. 
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements