الأربعاء 20 يناير 2021...7 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

الأمن ينجح فى إعادة فتح الطريق أمام الشاحنات المصرية العائدة من ليبيا

محافظات
صورة أرشيفية

مطروح أ ش أ


نجحت جهات سيادية بمحافظة مطروح، اليوم الأربعاء، في إنهاء أزمة توقيف 100 شاحنة مصرية بطريق مساعد طبرق الدولي من قبل عناصر من الشباب الثوري الليبي، عند بوابة الجرفان غرب منفذ مساعد البري بنحو 12 كيلو مترًا، وحتى بوابة قصر الجدي غرب المنفذ الليبي بنحو 40 كيلو مترا.اضافة اعلان


وأوضح مصدر أمني أن مجموعة من الشباب الليبيين قاموا بقطع الطريق الدولي وتوقيف الشاحنات المصرية التي كانت في طريقها إلى داخل الأراضي الليبية، للضغط على الحكومة الليبية بإلغاء التأشيرات المصرية على سفر الليبيين عند دخولهم مصر، نافيا أن يكون ذلك احتجاجًا على براءة أحمد قذاف الدم، منسق العلاقات المصرية الليبية سابقًا، والمطالبة بتسليمه للسلطات الليبية.

وقال إنه فور علمهم بتلك الأزمة سارعوا بالاتصال بالمخابرات الحربية في ليبيا، وتم الاتفاق على التفاهم مع شباب الثوار الليبيين بمعرفة المخابرات الليبية، وبالفعل تم تحريك عناصر للتفاهم مع الشباب لإثنائهم عن وقف حركة السير.

وأكد نجاح تلك المفاوضات وإعادة فتح الطريق، والآن يتم تمرير شاحنتين معا على الطريق الدولي لسرعة القضاء على تباطؤ حركة السير للشاحنات المصرية، بعد قطع الطريق وتوقيف سائقيها.

كانت مجموع من الشباب الثوري الليبي قامت عصر أمس الثلاثاء بقطع الطريق الدولي الليبي مساعد/ طبرق عند المنطقة الواقعة بين بوابة الجرفان- 12 كيلومترا غرب منفذ مساعد البري الليبي- وحتى بوابة قصر الجدي غرب المنفذ الليبي بنحو 40 كيلومترا، ما أدى إلى توقيف أكثر من 100 شاحنة مصرية كانت في طريقها إلى المدن الليبية لتفريغ حمولتها من البضائع.