Advertisements
Advertisements
السبت 27 فبراير 2021...15 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

ابن دمنهور.. يصمم الحلي والأنتيكات من الأحجار الكريمة ويصدرها إلى 4 دول | صور

محافظات IMG-20210125-WA0032
أحمد السيد.. يصمم الحلي والإكسسوار والأنتيكات من الأحجار الكريمة إلى 4 دول حول العالم

عماد رجب

"بياع الحلويات والجمال".. هكذا يصفه متابعو مجموعته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، فهو يستغل أشياء موجودة في البيئة المصرية ويحولها إلى تحف فنية وإكسسوارات وحلي، تضاهي الماركات العالمية، حتى وصلت سمعته إلى تونس وإيطاليا وماليزيا وإندونيسيا إضافة إلى بلده مصر.

فمن تكفيت النحاس بالفضة، لصناعة أرقى المشغولات النحاسية، مروراً بالحلي والإكسسوار من مختلف الخامات والأحجار الكريمة وانتهاء بعدد من الهوايات الأخرى ذاع صيته بين الشباب في 14 محافظة مصرية و3 دول إفريقية وآسيوية وأوروبية.

قال أحمد السيد صاحب الـ29 عاماً، ابن مدينة دمنهور، مصمم حلي وإكسسوار ومشغولات فنية، لـ"فيتو"، إن الفنون بدأت تستهويه منذ نعومة أظفاره عندما كان لديه هواية الرسم والاشغال اليدوية، قبل أن ينتقل الي إحدي الورش المتخصصة في القاهرة ليتعلم فنون صناعة الحلي والإكسسوار،  ثم عاد إلى مسقط رأسه ليمارس لعبته المفضلة "لعبة الكونج فو" التي حصل فيها علي درجة مدرب، وهو نفس تخصص دراسته في كلية التربية الرياضية تخصص تدريب تخصص كونج فو.



وتابع: "عملت بالتدريب فترة صغيرة جداً، ولظروف خاصة لم يستمر في التدريب، ليعود لهوايته القديمة وبدا دون أي مشاركة من أحد، عن طريق الـ" أون لاين" وكان هناك مشكلة كبيرة في الشحن، حيث كان يجد في بعض الأحيان ثلاثة أضعاف سعر السلعة سواء سلسلة أو خاتم أو ما إلي ذلك ، ثم تعاون مع مجموعة من الشباب في محافظات مصر علي أن يقوموا بعرض منتجاته ويقوم بإرسالها لهم ثم يقومون بتوزيعها علي العملاء وهو الامر الذي انتشر في 14 محافظة بالجمهورية ، ثم في تونس وأندونيسيا وإيطاليا وكان هناك تجاوباً منهم جميعاً بشكل كبير وكان له أكبر الأثر في الإنتشار.



وأشار أحمد السيد إلى أن بدايته مع الحرفة كتجارة منذ 14 عاماً، و قام خلالها بتقديم 42 فعالية سواء مهرجان أو حدث تابع لتنمية المشروعات وغيرها من الفعاليات الكبري.

وأضاف أن مدينة دمنهور بها العديد من الفنانين المتميزين بشكل مبهر، ولو تم تجميعهم سواء في أعمال الخزف و التطريز و الرسم وأشغال الخشب قد يكون له أكبر الأثر في تشغيل الشباب في حرف جميله، وهناك أماكن قادرة علي استيعاب هؤلاء الشباب كالمركز الثقافي و مركز الإبداع وغيرها، خاصة أن الامر ليس مادياً بالنسبة لنا، ولكن نتمني أن يكون هناك استيعاب للشباب و نشر للجمال سواء في استخدام الأحجار الكريمة وغيرها من الفنون وما لها من طاقة و شكل جمالي.

وذكر أنه يعمل حالياً علي تقديم أول كتاب عن الأحجار الكريمة وفوائدها و أنواعها و هو أمر غير موجود بالعربية الا المترجم أو المقدم باللغة الإنجليزية،  وسيكون تعريفي لكل أنواع الأحجار، خاصة أن مصر بها العديد من أنواع الأحجار الكريمة بالاهتمام بها ستدر دخلاً كبيراً وعملة صعبة بأعداد مهولة خاصة مع توافر العقيق والفيروز السيناوي والكوارتز وجزيرة الزبرجد وهو حجر غالي جداً وثمين.


وطالب بدعم الدولة لمحترفي وهواة الأحجار الكريمة لتكون مصر نقطة انطلاق للعالم كله في هذا المجال خاصة مع توافر العديد من الانواع في مصر.



















وطالب الشباب بالعمل  والتعلم ، موضحا: هناك العديد من الأماكن لتعليم الفنون اليدوية في دمنهور من بينها "أرت خان" الذي قمتم في السابق بعمل تقرير عنه وهو من أهم الأماكن في مدينة دمنهور إضافة الي أماكن أخري عديدة، فقد لا تجلسوا لتشاهدوا فقط وخذوا الخطوة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements