Advertisements
Advertisements
السبت 8 مايو 2021...26 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

إجراء عملية ولادة قيصرية ناجحة لمريضة بكورونا في بنها

محافظات غرفة-عمليات-750x375
إجراء عملية ولادة قيصرية

نهال دوام

نجح فريق طبي بـ مستشفى بنها العام في إجراء عملية ولادة قيصرية لسيدة تبلغ من العمر 30 عامًا، تعاني من التهاب رئوي حاد نتيجة الإصابة بفيروس كورونا.

بنها العام
وأكدت الدكتورة أمنية خليفة مديرة المستشفى، أن فريقًا طبيًا نجح في إجراء جراحة ولادة قيصرية لسيدة في بداية الثلاثينات من العمر وتعاني من التهاب رئوي حاد نتيجة الإصابة بفيروس كورونا وتقطن في قويسنا بمحافظة المنوفية.

وشارك في إجراء الجراحة الأطباء ياسمين لطفي زميل مساعد نساء وتوليد وأحمد خليل طبيب مقيم نساء وشريف محمد حسن تخدير وأماني إبراهيم طبيب مقيم أطفال وألاء طارق طبيب مقيم أطفال ومن التمريض هيام فوزي ويسرية مصباح وفوزي صابر وأميرة إسماعيل.

وفي وقت سابق كان نجح فريق طبي بمستشفى ناصر العام ببني سويف، المخصصة لعزل مصابي كورونا، في إجراء عملية جراحة قيصرية لسيدة تبلغ من العمر 20 عامًا، تعاني من التهاب رئوي حاد نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأكد الدكتور عمرو نادي، مدير مستشفى ناصر العام ببني سويف، أن فريقًا طبيًا نجح في إجراء جراحة قيصرية لسيدة عشرينية تعاني من إلتهاب رئوي حاد نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ومحتجزة بالعناية المركزة، منذ ٣ أيام، وكانت تعاني من تسمم حمل وارتفاع شديد بضغط الدم.

الشهر السادس
وأضاف، أنه تم إعطاء العلاج اللازم لضبط الضغط حتى يتمكن الفريق الطبي من إجراء الجراحة القيصرية، ونظرا لأن الجنين في الشهر السادس من الحمل الأمر الذي تطلب إدخاله "حضانة" تحت الرعاية الطبية، وتستكمل "الأم" علاجها بالعناية المركزة بالمستشفى.

قيصرية وكورونا
وكتب مدير المستشفى، منشورًا على حسابه الشخصي بـ"فيسبوك" قال فيه: "تم الأن بفضل الله نجاح ولادة قيصرية لحالة كورونا بمستشفى ناصر العام، والحمد لله رب العالمين الحالة في استقرار تام، وتم وضع المولود "طفلة" في حضانة المستشفى، موجهًا الشكر لأطباء وتمريض المستشفى.

ليلة صعبة
ووصف مدير المستشفى، الليلة بـ"الصعبة والعسيرة " ، قائلًا: حالة صعبة لسيدة عشرينية (حامل في الشهر السادس) تعاني من التهاب رئوي حاد نتيجة الإصابة بفيروس كورونا وتسمم حمل، وضغط الدم وصل لـ٢٢٠/١١٠ ومصابة بزولال في البول، وتعاني من مشاكل بالتنفس، وتم وضعها على جهاز تنفس صناعي "سيباب" بالعناية المركزة.

مجهود رهيب
وواصل: مجهود رهيب بذله أطباء وتمريض العناية المركزة وقسم النساء والتوليد على مدار ٤٨ ساعة لضبط الضغط ومعدل الأكسجين، لنتمكن من إدخالها غرفة العمليات، وكانت كل المؤشرات الطبية والبشرية لا تبشر بنهاية جيدة سواء للأم أو لجنينها.

زوج المريضة
وتابع: وإحنا بنجهز الإقرارات الطبية وبقابل الزوج "قولت لنفسي هيتعبنا بقى ويقعد يقاوح ويناقش والموضوع مش مستحمل" لكني فوجئت برجل بسيط "على باب الله حرفيًا" لا يجيد القراءة ولا الكتابة، طلبت منه قرأءة الإقرار قبل التوقيع عليه "قالي يا بيه اقرأ إيه ؟ مراتي بين ايدين ربنا وأيديكم احنا منفهمش حاجة، قولتله يا اخي والله لربنا يكرمنا ويكرمك عشان الكلمتين دول" .

شطارة أطباء
وأختتم: "بفضل الله أولًا وأخيرًا تم إجراء الجراحة بحرفية عالية من أحد أشطر الزملاء الأطباء وبعناية تخديرية بارعة من واحدة من أشطر أطباء التخدير اللي قابلتهم واللي دايما تلاقيها في المواقف الصعبة (كلاهما رفض ذكر اسمه نهائيا) وبمساعدة فريق تمريضي من الناس الجدعان جدا، والحمدلله الأم رجعت لمكانها في العناية المركزة، وبعد ما فاقت مكنتش مصدقة أنها ولدت وحالتها الطبية مستقرة وفي تحسن ملحوظ بفضل الله، وعدت ليلة صعبة وعسيرة من ليالي الكورونا الكئيبة".

وكيل الصحة

ومن جانبهما أشادا الدكتور محمد يوسف عبدالخالق، وكيل وزارة الصحة ببني سويف، والدكتور أحمد بغدادي، مدير الطب العلاجي بمديرية الصحة والدكتور محمود حسين مدير الطوارئ بالمديرية بالدكتور عمرو نادي، مدير مستشفى ناصر العام، والفريق الطبي الذي نجح في إجراء الجراحة الصعبة والدقيقة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements