Advertisements
Advertisements
السبت 10 أبريل 2021...28 شعبان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

أهالي جزيرة الطينة بقنا: "المراكب والمعديات المتهالكة وسيلتنا الوحيدة للتنقل ودفن موتانا | صور

محافظات
أثناء دفن احد الموتي بالطينة

هبه محمد عبدالحميد

يقطعون مسافات يومية حاملين على أكتافهم نعوش موتاهم، يعبرون بالأكفان من الجنوب إلى الشمال، معاناة يعيشها أهالي جزيرة الطينة التابعة لمركز قوص، جنوب محافظة قنا، عند دفن موتاهم في الجبانات الموجودة على الناحية الشمالية.

قال رجب محمد، محام من أهالي الجزيرة، إننا نعاني من نقص عدد من الخدمات حتى إن الجبانة المخصصة لدفن موتانا تقع في الناحية الاخرى من الجزيرة ونستخدم في الوصول إليها المراكب والعبارات الحديدية غير الآمنة للعبور عبر النيل.

وأضاف ياسر محمود، من أهالي الجزيرة، أن المراكب النيلية هي الوسيلة الوحيدة للتنقل بين أماكن الخدمات، وفي المدارس والجنازات يقف العشرات من الأهالي ويخرجون في مواكب متفرقة حتى يتمكنوا من العبور إلى الضفة الأخرى للنيل.

العثور على جثة طفل فى ترعة "الإبراهيمية" ببني سويف

ونوه يحيى صابر، من أهالي الجزيرة، أننا نضطر إلى تغسيل وتكفين الموتي وننتظر حتي الساعات الاولى من الصباح حتي نعبر بهم الي طريق الجبانة، وهو الامر الذي يتسبب في كارثة بالنسبة لنا، خاصة في فترات ارتفاع درجات الحرارة في الصيف، ومع قرب كل موسم يزداد الأمر سوءا بالنسبة لنا، وفي المدارس تكون التجمعات بشكل أكبر على المراكب النيلية.

وطالب محمد رجب، من أهالي الجزيرة، بضرورة أن يكون هناك كوبري لربط الجنوب والشمال، ويتم تخصيص قطعة ارض لتكون جبانة بديلا عن مدافن الشمال.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements