Advertisements
Advertisements
الأربعاء 3 مارس 2021...19 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

"أسسه يهودي وعشقه فؤاد المهندس".. سر شهرة مطعم "محمد أحمد" بالإسكندرية | صور

محافظات IMG_٢٠٢١٠١٢٣_١٧٣٨٤٨
محمد أحمد

خالد الأمير _ محمد علي

جاء خبر وفاة صاحب مطعم محمد أحمد، أشهر مطعم للمأكولات الشعبية في الإسكندرية، ليشعل وسائل التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر، وبدأ البعض يسرد ذكرياته في المدينة خاصة مع المطعم، 
ليحتل محركات البحث على السوشيال ميديا.

ونعى الكاتب إبراهيم عبد المجيد، صاحب أقدم وأشهر مطعم قائلا: فقدت الإسكندرية علامة وعلما من أعلامها هو الحاج محمد أحمد السماك صاحب محل محمد أحمد الشهير، ورغم الأسى أيقظ الخبر في روحي عمرا جميلا من الذهاب إلى محطة الرمل وكيف كان ذهابنا إليها لا يكتمل ولا يصبح جميلًا إلا بالأكل عنده في المحل أو بشراء ساندوتشات نأكلها في المقهى".

بالفيديو.. حكايات المشاهير مع أقدم مطعم «فلافل» بالإسكندرية

وحكاية مطعم "محمد أحمد" أو محمد أحمد السماك أسطورة الفول في الإسكندرية، كما حكى هو قبل مماته أو من يعملون في المحل فقد بدأ حياته بالعمل بأحد المطاعم المتخصصة في بيع الفول والطعمية قبل أن يعرض الخواجة بنيامين – يهودي الجنسية – مطعمه للبيع فحصل عليه شاب طموح رغم صغر مساحته حيث تميز الموقع بأنه مُطل على المدرسة الإسرائيلية وهي مدرسة الإسكندرية الثانوية حاليا ولا تزال ملكا للجالية اليهودية وبالطبع سيكون له زائروه.

وجاءت الانطلاقة لأن يذيع صيت المطعم فى عام 1957 واشتهر بتقديم الفول الإسكندراني والفلافل والفول بالثوم، وغيرها من الأكلات الشعبية لدرجة جعلت كل من يزور محطة الرمل يتوجه إلى المطعم بسبب الروائح المتميزة للطعام بسبب النكهات التي يضيفها وهو ما أكده محمد أحمد، مؤكداً أن الجودة في تقديم الطعام كانت سبباً لشهرته على المستوى العالمي.

زوار المطعم المشاهير كانوا من كل صوب وحدب، تتقدمهم الملكة صوفيا ملكة إسبانيا التي زارت المطعم عام 1989 والتي وقعت على قائمة الطعام بعد تناول الفول والطعمية كما زار المطرب العالمي ديميس روسوس.



ومن أهم الشخصيات التي تناوبت على زيارته أيضاً وكان عاشقاً للوجبات الشعبية الفنان الراحل فؤاد المهندس ووقع على دفتر الزيارة مستوحياً من فكرة برنامجه الإذاعي الشهير "كلمتين وبس" حيث كتب "كلمتين وبس .. الفول يجنن" فطبعها محمد أحمد على قائمة الطعام بجوارها رسوم كاريكتورية للفنان مصطفى حسين وتعليق موقع من الروائي الكبير نجيب محفوظ والذي أشاد بالمطعم وجودة الطعام وصاحب المطعم آنذاك وكتب "شكراً للمحل الجميل وصاحبه الكريم".





كما حرص على زيارته المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء الأسبق وزاره خالد حنفي وزير التموين الأسبق وعائشة عبد الهادي وزيرة القوى العاملة والهجرة الأسبق وحرصت الفنانة رجاء الجداوي على زيارته قبل وفاتها.




وحضر إلى المطعم المشاهير فى كل زمان وعصر وسفراء ووزراء وفنانين ولاعبين بالإضافة إلى جميع طبقات الشعب المختلفة التي لا تطأ قدميها محطة الرمل الا وتتوجه إلى هذا المطعم لتناول الفول والطعمية.

ورحل محمد أحمد صاحب أشهر مطعم للفول الإسكندراني والفلافل في الإسكندرية ليغلق المحل أبوابه لمدة يوم واحد معلقاً عليه لافتة تشير إلى مراسم الجنازة وتفاصيل العزاء ما أثار حزن الشارع السكندري.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements