Advertisements
Advertisements
الجمعة 7 مايو 2021...25 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مثلي الجنس.. حكاية دور افتخر به يوسف شعبان

ثقافة وفنون الراحل يوسف شعبان
الراحل يوسف شعبان

منى محمود

رحل عن عالمنا الفنان يوسف شعبان اليوم الأحد، حيث توفي إثر مضاعفات فيروس كورونا، عن عمر ناهز الـ90 عاما.

كان يوسف شعبان مبدعًا وجريئًا في أعماله، ودليل هذه الجرأة أنه قدم دورًا في فيلم حمام الملاليطي كان سببًا في تلقيه هجومًا لاذعًا  وبالرغم من ذلك كان فخورًا بهذا الدور دومًا.

دور الشاذ
في عام 1973، تم إنتاج فيلم "حمام الملاليطي"، وهو من الأفلام الممنوعة من العرض، وكان من بطولة الفنانة شمس البارودي ويوسف شعبان ومحمد العربي وهو من تأليف محسن زايد، وقصة وسيناريو وحوار إسماعيل ولي الدين، ومن إخراج صلاح أبو سيف، ولقد قدم يوسف شعبان من خلال الفيلم شخصية رسام شاذ جنسيًا، ولقد احتوى الفيلم على مشاهد عارية داخل حمام شعبي بالإضافة إلى قبلات ساخنة وإيحاءات.

نقد لاذع
ولقد تعرض الفنان يوسف شعبان لانتقادات واسعة، كما أنه تلقى انتقادات حتى قبل عرض الفيلم، وتلقى انتقادًا من قبل أصدقائه المقربين، الذين كانوا قد نصحوه بعدم الموافقة من الأساس على هذا العمل نظرًا لأن الجمهور حينها لم يكن لديه القدرة على الفصل بين الشخصية التي يقدمها الممثل وبين شخصية الممثل الحقيقية.



غير نادم

وبالرغم من الانتقادات الواسعة التي تلقاها شعبان بسبب هذه الشخصية التي قدمها، إلا أنه أعلن في أكثر من مناسبة أنه غير نادم على تقديم هذه الشخصية ولم يتبرأ منها، بل قال في تصريحات صحفية أن فيلم حمام الملاليطي فيلم رائع، لأنه كشف عن مصر الضائعة، كما أنه حمل إسقاطات سياسية تعكس تردي الأوضاع البلاد في هذه الفترة.

كما أكد أيضًا في تصريحات صحفية أنه تم ترشيحه للفوز بجائزة أفضل ممثل في أحد المهرجانات، وأنه بالفعل حصل على أعلى أصوات، ولكن رئيس هذا المهرجان أكد أنه لا يمكن أن يعطي جائزة عن هذا الدور.

يذكر أن هذا الفيلم تم منعه من العرض وذلك بسبب المضمون المخل بالآداب والمشاهد الخارجة، ومنعته الرقابة حتى التسعينيات إلى أن تم حذف كثير من مشاهده لكي يمكن عرضه في السينما.. وبالرغم من ذلك إلا أنه ما زال ممنوعا من العرض حتى الآن بالتليفزيون، وذلك نظرًا لأنه يدور حول قضية المثلية الجنسية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements