Advertisements
Advertisements
الخميس 17 يونيو 2021...7 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

في ذكرى ميلاده.. تعرف على وظيفة محفوظ عبد الرحمن قبل تفرغه للكتابة

ثقافة وفنون 50D4C4DB-7562-4A7F-A060-BEAA43DD4D90
محفوظ عبد الرحمن

منى محمود

يصادف اليوم الجمعة ١١ يونيو ذكرى ميلاد الكاتب محفوظ عبد الرحمن الذي قدم للفن مجموعة من أرقى الأعمال الفنية.


  وبدأ محفوظ عبد الرحمن رحلته مع الكتابة قبل تخرجه بأعوام، وبعد أن تخرج عمل في دار الهلال، ولكنه تقدم باستقالته عام 1963، ليعمل في وزارة الثقافة، وبالتحديد في دار الوثائق التاريخية.

وشارك الراحل كسكرتير تحرير في إصدار ثلاث مجلات متوالية، وهي "مجلة السينما، مجلة المسرح والسينما، مجلة الفنون"، وبالإضافة إلى كل ما سبق كان الراحل يكتب القصة القصيرة والنقد الأدبي والمقالة في عدد من المجلات.


الكتابة للتليفزيون
أما الكتابة للتليفزيون فكانت بدايتها مع السهرة التليفزونية "ليس غدا" عام 1966، وكان أول مسلسل تليفزيوني يقدمه الكاتب الراحل هو مسلسل "العودة إلى المنفى"، عن قصة أبو المعاطي أبو النجا وذلك عام 1971، ولقد عمل في الفترة من 1974-1978 في تليفزيون الكويت وخلال هذه الفترة تمكن محفوظ عبد الرحمن من تقديم  العديد من الأعمال القيمة، وفي عام 1982 استقال من وزارة الثقافة ليتفرغ للكتابة.

أهم الأعمال
وقدم الكاتب الراحل مجموعة من الأعمال القيمة على رأسها، فيلم حليم من بطولة النجم الراحل أحمد زكي والذي يحكي رحلة حياة العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، كما قدم كذلك المسلسل الشهير بوابة الحلواني، وكان هو مؤلف المسلسل الذي حظى بنسبة مشاهدة عالية " أم كلثوم" بطولة الفنانة صابرين ونخبة من النجوم.

والكاتب الراحل هو أيضا مؤلف ناصر ٥٦، ومؤلف مسلسل عنترة، وكانت آخر أعماله مسرحية تحمل عنوان " حفلة على الخازوق" عام ٢٠١٨.

حياته الشخصية
وكان الكاتب الراحل محفوظ عبد الرحمن متزوجا من الفنانة القديرة سميرة عبد العزيز ولقد أثمرت هذه الزيجة عن ابنة وابن، ويمثل الثنائي حالة رومانسية استثنائية رسمها كل من الكاتب الراحل محفوظ عبد الرحمن والفنانة سميرة عبد العزيز، دوى صداها داخل الوسط الفني، واحتفظ الثنائي بمكانة خاصة في عالم الحب والعشق. 

"كتلة من المشاعر والرقة" بهذه الكلمات لخصت الفنانة سميرة عبد العزيز حبها للراحل، مؤكدة أنه كان يمتلك مشاعر فياضة و كان يتفوه بكلمات غاية في الرقة حتى بعد أن كبرا في السن وأنها كانت تبادله نفس الكلمات، حتى وصف البعض العلاقة بينهما بأنهما أشبه بعمل درامي.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements