الأربعاء 20 يناير 2021...7 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

فشل ألبوم المطربة "كريستينا أجيليرا"الأخير

ثقافة وفنون
المطربة كريستينا أجيليرا

أ ش أ


يبدو أن النجاح لم يحالف المطربة الأمريكية " كريستينا أجيليرا" فى ألبومها الأخير الذى أصدرته فى نوفمبر الماضى بعنوان "لوتس"حيث لم تتخط مبيعاته 300 ألف أسطوانة على الرغم من الدعاية الجيدة له سواء فى أمريكا أو فى أورويا حيث لم يبع منه فى فرنسا غير خمسة آلاف أسطوانة فقط .اضافة اعلان


وذكر الموقع الأمريكى بيور تراند" أن " كريستينا أجيليرا " تبذل كل ما فى وسعها من أجل تسويق هذا الألبوم، لكنها تبدو بعيدة جدا من تحقيق أرقام المبيعات التى حققتها سابقا والتى تصل إلى ملايين الأسطوانات كما حدث فى عام 2002 مع ألبوم " ستيرد" وعام 2006 مع ألبوم " باك تو بيزيكز".

ويبدو أن النجاح يجافى "كريستينا أجيليرا" فى السنوات الأخيرة ففى عام 2010 مثلا لم يحقق ألبومها "بيونيك" النجاح المتوقع، بالإضافة إلى ألبومها الأخير الذى لم يحقق أى نجاح يذكر.