السبت 23 يناير 2021...10 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

فايزة أحمد.. 90 عامًا على ميلاد كروان الشرق

ثقافة وفنون 1140015_1600498421
المطربة فايزة أحمد

ثناء الكراس

مطربة مصرية الهوى سورية الأصل، صاحبة حنجرة نادرة، لم تدرس الموسيقى والغناء بشكل أكاديمي إلا أن موهبتها كانت فطرية.. إنها كروان الشرق فايزة أحمد ـــ ولدت فى مثل هذا اليوم 5 ديسمبر 1930 ورحلت 1982 ـــ بمدينة صيدا بلبنان لأب سورى "أحمد بيكو" وأم لبنانية.. حرصت أمها على الاهتمام بتعليم ابنتها دروس الموسيقى منذ طفولتها. اضافة اعلان


خرجت فايزة أحمد من لبنان الى سوريا بعد انفصال أبويها حيث تزوجت والدتها من أحمد الرواس، واقترن اسمها فى البداية باسم الرواس.
 
تقدمت إلى لجنة لاختيار المطربين فى إذاعة دمشق فرفض طلبها، وتوجهت إلى إذاعة حلب وهناك اعترفت بها الإذاعة وهى ابنة 14 عاما ونجحت وغنت وذاع صيتها وتدربت على يد الملحن السورى محمد النعامى الذى تزوجته فيما بعد وذاعت أغنياتها، ثم سافرت إلى العراق والتقت بالموسيقار العراقى الكردى رضا على الذى كتب لها كلمات العديد من الأغاني باللهجة العراقية. 

حضرت إلى مصر لاقتناعها بأن القاهرة هى هوليود الشرق ومصدر نجاح كثير من المطربات غير المصريات، وتقدمت للإذاعة المصرية فى القاهرة وقدمها الإذاعى صلاح زكى فى أغنية من ألحان محمد محسن. 

وكانت بداية الشهرة فى القاهرة بالملحن محمد الموجى الذى انتبه إلى خصوصية صوت فايزة وشكلا ثنائيا متميزا وبدأ يقدم لها الألحان المميزة بدأها بأغنية (أنا قلبى لك ميال ومافيش غيرك ع البال ) التى كتبها مرسى جميل عزيز وأبدع فى غنائها محمد الموجى، ثم لحن لها أغاني (بيت العز) و(يامه القمر ع الباب) وهما أيضا من كلمات مرسى جميل عزيز. 

أوبرا الإسكندرية تتغنى بألحان السنباطي وبليغ وفايزة أحمد 

التقت بعد ذلك بكبار الملحنين لبراعتها بالغناء بالروح المصرية الشعبية ومنهم كمال الطويل وبليغ حمدى ومحمد السنباطي حتى إن الموسيقار محمد عبدالوهاب لحن لها فى البداية أغنية قالولى هان الود عليه لكنه فضل غناءها بنفسه بعد ذلك.



من أشهر أغانيها ست الحبايب، يا غالى على يا حبيبى ياخويا، تهجرنى بحكاية، وقدرت تهجر وهم تلحين عبد الوهاب، وبيت العز ويامه القمر ع الباب تلحين الموجى ، وخليكوا شاهدين تلحين محمد سلطان الذى تزوجها فيما بعد ولحن لها 80% من أغانيها، ووصف صوتها بالصوت الشجى شديد الأصالة.



اتجهت إلى السينما كعادة أغلب المطربين وشاركت فى ستة أفلام فقط كان أولها فيلم تمر حنة عام 1957، امسك حرامى عام 1958 ، المليونير الفقير 1959 ، ليلى بنت الشاطئ مع محمد فوزى عام 1959 ، أما أنجحها حضورا فيلم (أنا وبناتى) مع الراحل زكى رستم عام 1961 وآخر أفلامها "منتهى الفرح 1963 "، كما قدمت أوبريت مصر بلدنا على مسرح البالون.

تركت فايزة إرثا غنائيا قدره 320 أغنية لإذاعة القاهرة و80 أغنية للتليفزيون وعشرات الحفلات الغنائية في مختلف بلاد العالم.