Advertisements
Advertisements
الأربعاء 14 أبريل 2021...2 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

«على رأى المثل» أول فوازير يقدمها التليفزيون

ثقافة وفنون
بيرم التونسى

ثناء كراس


في بداية البث التليفزيونى بمصر في رمضان عام 1961 كان الإرسال يبدأ في الثانية ظهرا، ثم يتوقف عند آذان المغرب، ثم يبدأ الإرسال من جديد في الثامنة مساء بالقرآن الكريم، يعقبه برنامج «على رأى المثل»، وفيه يطلب من المشاهدين معرفة المثل الذي قدمته ثمثيلية قصيرة مدتها لاتزيد عن عشر دقائق.

التمثيليات القصيرة كتبها بيرم التونسى يقدم فيها ثلاثين حلقة لثلاثين مثلا شعبيا، وينصح التونسي المشاهدين بالرجوع إلى كتيب الأمثال الذي وضعه الأديب محمود تيمور لأنه كان مرجعا له في كتابة التمثيليات، ويرسل التونسى إجابات الحلقات في اليوم الأخير من رمضان إلى المسئولين بالإذاعة.

ويجيب المشاهدين تليفونيا بالمثل المطلوب، فكان هذا البرنامج بمثابة فوازير يشارك فيها المشاهدون.

وفى عام 1962 فكر المخرج محمد سالم في استثمار نجاح ثلاثى أضواء المسرح سمير غانم وجورج سيدهم والضيف أحمد لتقديم فوازير تليفزيونية، وضع فكرتها الشاعر حسين السيد.

وفى عام 1974 بدأ المخرج فهمى عبد الحميد في إخراج الفوازير مع النجمة الاستعراضية نيللى وكتبها صلاح جاهين ثم عبد السلام أمين، وقدمت بعد ذلك شريهان ثم فطوطة وسمورة، ثم فوازير «مسابقات» التي قدمها يحيى الفخرانى وصابرين وهالة فؤاد، ثم جاءت فوازير الفنون بطولة مدحت صالح وشيرين رضا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements