رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

شويكار في حوار قديم : الحمد لله أعطاني ربي أكثر مما أستحق

الفنانة شويكار
الفنانة شويكار
Advertisements

رحلت الجميلة شويكار بعد رحلة فنية طويلة مع المسرح والسينما والتليفزيون فكانت نجمة لم يخفق نجمها منذ ظهرت لأول مرة في مسرحية السكرتير الفني، وفي حوار قديم حول الصداقة والحب والماضي وبرج العقرب تحدثت الفنانة الجميلة شويكار لمجلة سيدتي عام 1990 فقالت:

 


أنا كأنثى لبرج العقرب صندوق أسرار مغلق لا تخلط الأمور فالأسرار التي أؤتمن عليها لا أبوح بها لأحد حتى لو ساءت علاقتي بصاحبها، أما بالنسبة لأسراري فأنا أمنح مفتاحها للمقربين الذين أثق فيهم وهم سميحة أيوب فهي عاقلة جدا تسمع بقلبها وحساسة إلى درجة كبيرة لا أستطيع إخفاء شيء عنها وهي من برج الحوت، ومرفت أمين ايضا وهي من برج القوس منظمة ولديها ذكاء وسرعة بديهة أطرح عليها المشاكل المعقدة فتحللها في سلاسة جميلة.

 


وعن أهم ما تنفر منه وتكرهه في الرجل قالت: أولا الكذب لا أحتمله أبدا، والغدر والخيانة والبخل، كما أنني لا أستطيع تحمل ثقل الظل أكرهه، ولا أتحمل كثرة الشكوى والغيرة الزائدة عن الحد المعقول.. لكن يجذبني في الرجل أن تكون أخلاقه أخلاق فرسان، نبيل كريم حنون قوي عادل محترم يراعي حدود ربنا.


وحول ذكريات اللقاء مع فؤاد المهندس قالت حينما عملت معه على المسرح شعرت بالحب تجاهه وشعر هو كذلك بالحب واتفقنا على الزواج، أحببته بهدوء لذلك لم يكن القرار سريعا وطوال فترة الرواية الأولى "السكرتير الفني" كنت أدرسه وأقترب منه أكثر، سافرنا كثيرا وكان الشاهد على عصر حبنا هو المسرح بل مسارح المحافظات كلها وجميع الأقاليم التي ذهبنا إليها إما بالقطار أو السيارة وفي أحد المرات سافرنا بالجمال لعدم توافر وسيلة مواصلات.


وأضافت: وأثناء عرض مسرحية أنا وهو وهي طلب مني الزواج وكنت وقتها عمري 21 سنة ووافقت على الفور كنت خارجة من زواج أول توفاه الله وأسفر عن ابنتي منه، معاملة فؤاد لي جعلتني أطمئن على مصير ابنتي، كان بسيطا يحتوي الجميع يحترم الصغير قبل الكبير ومن قبلهم المسرح يحافظ على كرامته وكرامة أهله وفرقته يقضي الفروض ويحافظ على الصلاة والصوم وكان أبا لابنتي مع أولاده أحمد ومحمد وكنت أنا أما ثانية لأحمد ومحمد.

 

وزيرة الثقافة تنعي الفنانة شويكار: ستبقى أعمالها خالدة في تاريخ الفن
وحول إمكانية عملها مرة ثانية مع فؤاد المهندس قالت: ده شيء لا يصدقه عقل أنا أعشق العمل مع فؤاد المهندس طبعا طبعا لكن لا يمكنه الآن العمل على المسرح، وأعتقد أن السينما والتليفزيون تناسبنا أكثر، وإذا عملت معاه مسرح أن أمكن سأكون رومانسية وهبلة.. الحمد لله أنا أعتبر نفسي محظوظة، فقد أعطاني الله أكثر مما أستحق، أعطاني الشكل والأخلاق والشهرة والأهم من ذلك محبة الناس والأهل والأصحاب والبنات والأحفاد.. أعطاني كل ما أتمنى، شكرا لله على مسيرتي التي أفخر بها على مدار سنوات طويلة.. أعطاني الله مناعة هائلة ضد الأحزان والمرض وكنت قوية على مواجهة الصعاب.


Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية