Advertisements
Advertisements
الأحد 7 مارس 2021...23 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

روبي.. أثارت الجدل بكليب غنائي وتألقت فنيا في الدراما والسينما

ثقافة وفنون روبيي
الفنانة والمطربة روبي

رضا عبدالنبي

بدايتها الفنية ومعرفة الجمهور بها، لم تكن لتدل يومًا على انها ستكون تلك الفنانة الشاملة طربًا وتمثيلا وتستطيع أداء الادوار المركبة، وتتألق في عدد من الأعمال الفنية سواء على المستوى الغنائي أو التمثيلي في الدراما والسينما ويلمع بعدها اسم "روبي".

رانيا محمد حسين توفيق، الاسم الحقيقي للفنانة والمطربة روبي، والتي ولدت في 8 أكتوبر عام 1981، يرجع للمخرج الراحل يوسف شاهين الفضل في اكتشافها وهو من اختار لها اسم "روبي".

درست القانون في جامعة بني سويف ، حيث ابتعدت قليلًا عن الساحة الفنية لاستكمال دراستها بكلية الحقوق.

اعتادت الفنانة والمطربة روبي إثارة الجدل، منذ الخطوات الأولى لها فنيًا ففي 2004، أثار انضمامها إلى نقابة الموسيقيين الجدل وتم توجيه اتهامات إلى حسن أبو السعود نقيب الموسيقيين آنذاك، حيث رفع أحد المحامين قضية ضد النقابة اعتراضًا منه على ضم لروبي ها، وفي 2007 أصدرت هيئة مفوضي الدولة في محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة في مصر قرارًا بشطب عضوية روبي، وبالتالي شطب اسمها من جدول قيد النقابة.

أول ظهور فني لها كان من خلال "فيلم ثقافي"، والذي شارك ببطولته، كل من، احمد رزق، فتحي عبد الوهاب، وأحمد عيد، وظهرت روبي في الفيلم من خلال مشهدين فقط وظهر اسمها على التتر "رانيا حسين".

قدمها المخرج الراحل يوسف شاهين من جديد للتمثيل بفيلم "سكوت هنصور" عام 2001، وجسدت من خلاله دور بولا ابنة لطيفة في الفيلم، ومن هنا ظهر اسم روبي فنيًا.

في 2003 أثار الكليب الغنائي لها "ليه بيداري كدة" ضجة كبيرة، وتم تبادل الاتهامات بينها وبين مخرج العمل شريف صبري وقتها، وكل منهما يلقي باللوم على الآخر، حتى أنه قيل وقتها أن الأخير تعمد إنتاج فيديو كليب للمطرب هيثم نبيل بعنوان "هما مالهم بينا يا ليل"، معتمدًا على أن تكون بطلة الكليب محجبة.

المخرج شريف صبري من قام برعايتها فنيًا منذ أن قدمها في أولى كليباتها الغنائية المصورة إنت عارف ليه، كما قام بإخراج وإنتاج أول بطولة سينمائية مطلقة لها وهو فيلم بعنوان "سبع ورقات كوتشينة" عام 2004، وفي 2007 انتهي العقد بينها وبين شركة شريف صبري للإنتاج.

انتقلت بعد ذلك للعمل مع المنتج ومنظم الحفلات وليد مصطفى، الذي اشترى حق التصرف فيها فنيا من مكتشفها شريف صبري بعد انتهاء عقده معها.

قام صباح عبيد نقيب الفنانين السوريين بإصدار قرار عام 2007 بمنعها من الغناء في سوريا، قائلاً أن السبب هو الحد من العري  -على حد قوله-.

كان لها ظهور خاص في فيلم "ليلة البيبي دول"، حيث ظهرت بشخصيتها الحقيقية في آخر مشهد تأدية أغنية الفيلم.

شاركت بعدها في أدوار البطولة بين السينما والتليفزيون، فقدمت للسينما العديد من الأفلام وهي:" الوعد، الشوق، الحرامي والعبيط، الحفلة ، يوم مالوش لازمة ، الكنز، عيار ناري، حملة فرعون، الكنز 2".

قدمت للتليفزيون العديد من المسلسلات منها: "بدون ذكر أسماء، سجن النسا، رمضان كريم، وأهو ده اللي صار".

قامت بتقديم المسلسل الإذاعي "إحنا صغيرين أوي يا ماندو" عام 2015.

قامت بتقديم حلقة من حلقات البرنامج الشهير " ساتردي نايت لايف بالعربي" في عام 2017.

من أبرز أغانيها المنفردة: "أغنية ليه من فلم ليلة البيبي دول، أول مرة من فيلم الوعد، فيديو كليب يالرموش، كما قامت بعمل ديو مع فريق كايروكي بعنوان لسه فيها كتير وتم تصويرها فيديو كليب".

رغم أنها في البدايات مصنفة كمطربة وقد عرفها الجمهور من خلال هذا المجال إلا أنها لم تطرح سوى ألبومين وهما "مشيت ورا إحساسي" و"ابقى قابلني"، إلا أن أغانيها تحظى بنسبة استماع عالية.

في 2014 تزوجت بالمخرج سامح عبد العزيز، وأنجبت منه ابنتها الوحيدة طيبة في عام 2015 ثم تخلّل الزواج عدة انفصالات، ودعوى خلع رفعتها روبي في عام 2015 بعد أشهر من إنجابها لطفلتها، إلى أن وقع الطلاق رسميًا في 25 فبراير 2017 حيث أعلن الطرفان عن ذلك.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements