Advertisements
Advertisements
الخميس 17 يونيو 2021...7 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

ذكرى ميلاد مخرج الواقعية الرومانسية هنرى بركات

ثقافة وفنون هنرى بركات (2)
المخرج هنرى بركات

ثناء الكراس

واحد من أشهر مخرجى السينما فى القرن العشرين، قدم كل أنواع الأفلام الغنائى والاستعراضى والتاريخية وحتى التجارية، وصلت لأكثر من 120 فيلما، وعلى مدى 60 عاما لعب المخرج هنرى بركات دورا فى اكتشاف وجوه سينمائية لأكثر من جيل وأطلق على أفلامه الواقعية الرومانسية.


لاتجاه هنرى بركات إلى الاخراج قصة فهو من مواليد حى شبرا ـ فى مثل هذا اليوم عام 1914 ـ لعائلة لبنانية الاصل، حصل على ليسانس الحقوق ودرس الاخراج والسينما فى باريس، وعند عودته من باريس نصحه مدير التصوير الايطالى كاينى بأن يعمل فى المونتاج أولا لكى يصبح مخرجا، واخذ بركات بالنصيحة وعمل مونتيرا فى فيلم "انتصار الشباب" مع المخرج احمد بدرخان عام 1940.

العريس الخامس 
كان اول فلامه "العريس الخامس" الذى أكمل إخراجه بعد المخرج أحمد جلال، أما أول أفلامه كاملا فهو فيلم "الشريد" عام 1942، وآخر افلامه "تحقيق مع مواطنة" عام 1993، إلا أن فيلم "أمير الانتقام" الذى قدمه عام 1950 كان النقلة الحقيقية فى مشوار بركات الفنى، فهو أول فيلم من حيث ضخامة الإنتاج وصعوبة القصة التى أخذت عن رواية الكسندر ديماس، واشترك معه فى كتابة السيناريو يوسف جوهر ويوسف عيسى وبطولة انور وجدى وسامية جمال.

أمراء الانتقام والدهاء 
وكرر بركات تجربة نفس الفيلم بنسخة أخرى بعنوان "أمير الدهاء" بطولة فريد شوقى وشويكار، تبعه افلام "فى بيتنا رجل"، عام 1964، ثم قدم افلام: الحرام، الحب الضائع، دعاء الكروان، الباب المفتوح، وغيرها.

سعى هنري بركات بكل طاقته إلى تحويل الأدب والأعمال الروائية لعرضها على الشاشة الكبيرة، ماعدا روايات نجيب محفوظ التى ترك مجالها لصديقه المخرج صلاح أبو سيف.

الأفلام الكوميدية 
اتجه الى الافلام الكوميديا مستغلا كاريزما ممثليه الذين كان يختارهم بعناية فائقة بدءا من فيلم "عفريتة هانم" عام 1949 تأليف ابو السعود الإبياري، بطولة فريد الاطرش وسامية جمال واسماعيل يس وعبد السلام النابلسى حول الزيف فى الحياة، ثم مزج بركات بين الكوميديا والقيم الإنسانية فى عدة افلام، منها فيلم "ماتقولش لحد" لفريد وسامية جمال ايضا.

 شعبان تحت الصفر
أيضا قدم بركات عادل إمام مساهمة فى اكتشاف المواهب فى فيلم "شعبان تحت الصفر" فى دور الموظف الغلبان ليجعل من عادل إمام بعد ذلك نجما كوميديا ليقدم بعده فيلم "إخواته البنات" لمحمد عوض وناهد شريف عام 1976.

 صائد الجوائز 
حصل المخرج بركات على جوائز متعددة منهم جائزتين عالميتين؛ الأولى من مهرجان فينيسيا عن فيلم "ليلة القبض على فاطمة" عام 1984، والثانية عام 1964 من مهرجان جاكرتا بإندونيسيا عن فيلمه "الباب المفتوح"، كما حصل على جائزة الدولة التقديرية فى الفنون عام 1995، ووسام وتكريم خاص من مهرجان الاسكندرية السينمائى عام 1991 ومن مهرجان القاهرة السينمائى عام 1994. 

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements