Advertisements
Advertisements
الأحد 13 يونيو 2021...3 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

خريطة أفلام ومسلسلات Marvel خلال الأشهر المقبلة

ثقافة وفنون Black Widow
Black Widow

سارة عبد المجيد

سادت حالة من الضعف والكساد في  السينما حول العالم خلال 2020، وذلك نتاج فيروس كورونا الوبائي والذي اجتاح العالم، وجعل من 2020 عام  الخسائر في العديد من القطاعات، كمان كان الفن السابع من بين القطاعات الأكثر تضرراً.


لكن من المبشر أن عام 2021 يتجه نحو إعادة السينما إلى مركز قوتها من جديد، فبرغم استمرار الفيروس، قرر صناع الفن إلى مواجهته وتقرر طرح أكثر من 32 فيلماً على مدار العام.

وتستعرض "فيتو" خريطة بالقائمة الكاملة لأفلام ومسلسلات Marvel المقرر طرحها خلال الأشهر المقبلة بـ2021: 


- فيلم Black Widow ، المقرر طرحه بدور العرض السينمائي  في تاريخ 7 مايو 2021.


-مسلسل Loki المقرر عرضه عبر منصة  Disney+ في مايو 2021.


-Shang-Chi and the Legend of the Ten Rings ، المقرر طرحه بدور العرض السينمائي في 9 يوليو 2021.


- مسلسل ?What If وتقرر عرضه عبر منصة نتفليكس الرقمية  في 24 مايو 2021.


- فيلم Eternals  في 5 نوفمبر 2021)
- الجزء الثاني من فيلم Spider-Man الذي تقرر عرضه بالسينمات في تاريخ  17 ديسمبر 2021)

-  Ms. Marvel وHawkeye المقرر عرضهما في ديسمبر 2021.



السينما الأمريكية


علي جانب آخر، تستعد دور العرض السينمائي في مدينة نيويورك الأميركية، لفتح أبوابها خلال مارس، بعد نحو عام من إغلاقها بقرار إداري بسبب  كورونا، حسبما أعلن حاكم ولاية نيويورك، أندرو كوومو.

وتعيد الصالات فتح أبوابها مع الالتزام بنسبة قصوى للمتفرجين تبلغ 25 % من قدرتها الاستيعابية الاعتيادية، على ألا يتعدى العدد في كل صالة 50 متفرجاً، وفق الحاكم.

وفي نيويورك، لا تزال صالات السينما مغلقة منذ 17 مارس 2020، بموجب مرسوم أصدره رئيس البلدية بيل دي بلازيو.

 ويأتي القرار، بعد تراجع أعداد الإصابات وحالات الدخول إلى المستشفى جراء الفيروس في نيويورك إلى مستوياتها المسجلة في مطلع ديسمبر، أي في بداية الموجة الثانية من الجائحة.

وانضمت مدينة نيويورك إلى سائر مدن الولاية، حيث سُمح بإعادة فتح الصالات السينمائية فيها منذ منتصف أكتوبر الماضي، ومع ذلك، قررت بعض الصالات في سائر أنحاء الولاية الاستمرار في الإغلاق بحجة أن إعادة الفتح ليست خياراً مربحاً اقتصادياً.

وأثنت القيود المفروضة على عدد المتفرجين وبيع الأغذية والمشروبات، إضافة إلى غياب الأفلام التي من شأنها استقطاب الجمهور، مشغلي الصالات عن إعادة الفتح، بالإضافة إلى أن الجائحة أدت إلى تأخير طرح أكثرية الإنتاجات الهوليوودية الضخمة، فيما اعتمدت بعض الاستوديوهات استراتيجية عرض أعمالها بصورة متزامنة في الصالات وعلى المنصات الإلكترونية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements