الإثنين 18 يناير 2021...5 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

"تعالا أقولك" يكشف أسباب خسارة المطرب علي حميدة كل ما يملك

ثقافة وفنون Untitled-1 copy
علي حميدة

تصوير: جهاد محمد

يطل علينا الزميل خالد شاهين في حلقة جديدة من برنامجه "تعالا أقولك" الذي يقدمه عبر بوابة فيتو، حيث يكشف شاهين العديد من الأسرار في حياة المطرب علي حميدة الغنائية، وكيف تحول من شاب فقير إلى أشهر مطرب بفترة التسعينيات ثم عاد إلى الفقر مرة أخرى. اضافة اعلان


ويتحدث خالد شاهين عن رحلة علي حميدة منذ وصوله إلى القاهرة قادما من مرسى مطروح والصعوبات التي واجهته حتى إنه كان يفترش الرصيف للنوم، ويجمع طعامه من بقايا الأسواق، إلا أنه استطاع أن يحقق الشهرة والنجومية الكبيرة، التي جعلته المطرب الأشهر والأغنى بين أبناء جيله. 

ولم تدم الأمور كثيراً حيث تورط في قضية تهرب ضريبي ودفع أكثر من 13 مليون جنيه ليعود لنقطة الصفر من جديد.

ولم يستطع علي حميدة العودة إلى مكانته الفنية مرة أخرى بسبب الأزمات والمؤامرات التي حيكت ضده على حد قوله، ليصبح من أكثر الفنانين فقراً ولا يملك سوى شقته التي يقيم بها. 

من جانب آخر تواصل نقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر ومجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية مع الفنان علي حميدة للاطمئنان على حالته الصحية ومتابعة دخوله للمستشفى بالتنسيق مع فرع النقابة بمحافظة الإسكندرية.

وأكدت النقابة أنها عرضت على الفنان علي حميدة نقله من محافظة مطروح إلى مستشفى القوات المسلحة بمحافظة الإسكندرية، وقام فرعها باتخاذ كافة خطوات تسهيل نقله ودخوله إلى المستشفى صباح اليوم ومتابعة حالته. 

وأوضحت النقابة في بيانها أنها تواصلت منذ قليل مع الفنان علي حميدة تمهيدا لنقله، وأوضح أنه استجاب لدعوة وزارة الصحة لعلاجه على نفقة الدولة، بعد مناشدته بأحد البرامج التلفزيونية مساء أمس الأحد للتدخل.

وكلف نقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر المايسترو حمادة أبو اليزيد وكيل أول النقابة بالتواصل مع الفنان علي حميدة وأسرته لحين استقرار حالته وخروجه من المستشفى.

ويتم نقل الفنان علي حميدة حالياً إلي معهد ناصر لمتابعة حالته وعلاجه من الأزمة الصحية التي تعرض لها وستظل النقابة في تواصل معه لحين استقرار حالته وخروجه من المستشفى.