السبت 23 يناير 2021...10 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

بهاء سلطان يكشف حقيقة تقدمه لعضوية نقابة قراء القرآن الكريم

ثقافة وفنون بهاء سلطان
المطرب بهاء سلطان

رضا عبدالنبي

كشف المطرب بهاء سلطان في بيان عبر صفحته الرسمية "فيس بوك" حقيقة ما تردد مؤخرًا عن رفض نقابة قراء القرآن قبول انضمامه لعضويتها، مؤكداً أنه لم يتقدم من الأساس للانضمام لها وما يشارك به جمهوره هي أجزاء من حياته الخاصة وأن من حق جمهوره أن يشاركهم الابتهالات والتواشيح الدينية.اضافة اعلان


وعبر تدوينة نشرها على صفحته بموقع "فيس بوك" قال بهاء سلطان: "جمهوري العزيز والقريب لقلبي، أولا أشكر الخالق العظيم الذي ساعدني وشرح صدري لحفظ القرآن، الكتاب المستبين وخير الحديث الذي يحمل بين دفتيه نور القلوب والعقول والأرواح، يتمنى حفظه الصغير قبل الكبير لفضله العظيم، والذي يبث السعادة والرضا والصدق على جميع الأصعدة و نواحي الحياة، وأمدني بطاقة إيجابية ما يدفعني أن أكون إنسانا ملتزما محبا للخير يراعي ويتقبل الآخر".




وتابع: "ثانيا جزيل فضل وتوفيق من الله إنه أمدني بحب جمهوري الذي شجعني ووقف بجانبي منذ بداية مشواري الفني، وما زال يساندني في كل مراحل حياتي الفنية، أعدكم جمهوري وأحبابي بأن أمضي قدما في مسيرة الفن الراقي والموسيقى التي عهدتموها مني بما يليق بي وبكم".

وأكمل بهاء: "ثالثا أود أن أتقدم بالشكر للدكتور أحمد كريمة ونقيب القراء محمد حشاد، وأوضح الالتباس الحاصل حيث إن بعض الصحفيين أخذوا كلامهم على غير محمله، وصدروا للناس أنهم يمنعوني من دخول النقابة، وهذا ما أنفيه نفيا قاطعا وجازما، لذلك وجب أن أوضح أنني لم أطلب يوما أن أنضم إلى جمعية قراء القرآن الكريم، مع أنه شرف كبير لي، وشرف يتطلع إليه الصغير قبل الكبير".

وكان الشيخ "محمد حشاد" ، نقيب قراء القرآن الكريم، قد كشف أن بعض المواقع اتصلت به للاستفسار عن إمكانية انضمام الفنان بهاء سلطان للنقابة، فكانت إجابته هي لا مانع، إذا انطبقت عليه الشروط.

وخلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي "وائل الإبراشي" ببرنامج "التاسعة" على القناة الأولى المصرية، وأكد نقيب القراء أن الشروط تتضمن حفظ القرآن، وحسن السمعة والسير والسلوك، وهو ما يشترطه قانون إنشاء النقابة للانضمام إليها.

وقال محمد حشاد: إذا كان بإمكان الأخ بهاء سلطان أخذ ميعاد والحضور للنقابة لنجلس معه، ونرى ماذا يحفظ من القرآن، ونوجهه بعض التوجيهات.

ووصف نقيب القراء أداء بهاء سلطان للقرآن، كما سمعه في مقطع قصير، بأنه جيد لكنه بحاجة إلى توجيهات، بالنظر إلى أن القراءة ليست مهنته، مشيرا إلى أن الابتهال يختلف عن قراءة القرآن المحكمة، وإلى أن القرآن لا يُطوّع للمقامات الموسيقية.

وأكد "محمد حشاد" أنه لا مانع من مواصلة بهاء سلطان تقديم الأغاني العاطفية إذا انضم للنقابة، بشرط ألّا تكون خارجة عن الآداب العامة، وألّا يغني في حفلات مبتذلة، لما يمثله ذلك من تناقض.