Advertisements
Advertisements
الخميس 25 فبراير 2021...13 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

المطربة اللبنانية منار تطلب نصيبها من تركة شعبان عبد الرحيم.. وابنه: بصفة إيه

ثقافة وفنون ca1fc8d1-9f31-4df4-b701-a6d9bfa5023d_16x9_1200x676
شعبان عبد الرحيم

عبد الله نبيل

حالة من الجدل أثيرت فى الساعات الماضية، عقب ظهور الفنانة اللبنانية منار منذ شهر مطالبةً بنصيبها من ميراث الفنان الشعبي شعبان عبد الرحيم، الذى رحل منذ عام، بعد صراع مع المرض.

من جانبها، لم تكشف "منار" فى الفيديو السابق عن تفاصيل الميراث وسبب طلبها هذا الأمر فى الوقت الحالي، والذى أثار استغراب أسرة "شعبان".

فى هذا السياق، تواصلت «فيتو» مع الفنانة منار أثناء تواجدها فى دولتها لبنان، للكشف عن التفاصيل الكاملة لسبب طلب ميراث من ورث الفنان الشعبي شعبان عبد الرحيم.


وأكدت منار فى تصريحات خاصة لـ«فيتو»، أنها لم تكن تعلم بورثه الفيلا من شعبان عبد الرحيم الشهور الماضية، موضحة أنها أثناء وفاته كانت تتواجد بأمريكا.

وتابعت: "أنا مكنتش أعرف حاجة بس محامي شعبان عبد الرحيم كلمني وبعتلي المستندات بس فى مشاكل فى العائلة، وعصام رافض يديني الحاجة".




وأضافت: "لو ليا حق هاخده بالقانون، أنا منتظرة عشان أجي مصر، وفى خلافات بيني وبين عصام وفى نفس الوقت هو أخويا، وأنا مش هخسره هو وأخواته عشان الفيلا".

وبسؤالها عن حقيقة زواجها من شعبان عبد الرحيم قالت: "هو لو عندكم فى مصر شخص قدم لشخص حاجة لازم يكون متزوج منه، فى الحقيقة أنا مش متجوزة منه، هو شخص كريم وقدم هدية لي، شعبان كان بمثابة الأب الروحي ليا".

وأردفت: "أنا لحد دلوقتي مصدومة، وعصام حاول يخبي الموضوع، وأنا منتظرة أعود لمصر عشان أشوف بلدي التانية وعشان أشوف موضوع الفيلا أيضًا".
 



على الجانب الآخر، حرصت «فيتو»، على التواصل مع عصام شعبان عبد الرحيم، لمعرفة حقيقة الأمر والوقوف بشكل كامل على تفاصيل الواقعة، وقال لـ"فيتو": "أنا أول مرة أسمع الكلام ده، ومش فاهم حاجة بصراحة ومصدوم لأن مش عارف هي لها حق فى ورث أبويا على أي أساس".


وأضاف: "هي بتقول معاها مستندات وأوراق بتثبت إن ليها حق فى الورث، وأنا لو أبويا الله يرحمه عمل كدة فعلًا وكتب حاجة ليها مش هقدر أكسر كلمته فى طربته، لأن فى النهاية هما عشرة وأبويا كان بيحبهم ومعتبرهم أسرة واحد، وإحنا زي الحاج شعبان عبد الرحيم مش بنحب المشاكل خالص".




وكانت منار، ظهرت فى شهر ديسمبر الماضي، في فيديو عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي «فيس بوك»، لتوجه رسالة للفنان الشعبي عصام شعبان عبد الرحيم، من أجل طلب الإرث منه، وحل الأمر سريعًا بدلًا من وصوله لساحات المحاكم.


وقالت "منار" فى الفيديو: "أنا أول مرة أطلع فيديو لايف على الفيس بوك، بس حبيت أقول موضوعين، الأول موضوع مصر والفيلا كتير خاص، وعاوزة أوجه رسالة لعصام أنا كتير بحبك إنت وأخواتك، إنتوا ولاد شعبان عبد الرحيم هرم من أهرامات مصر، وهو كتير وقف معايا".



وتابعت: «أما عن موضوع الفيلا والورث نتركه للقانون وفى يد المحامي أفضل وأنا عمري ما هاخد حاجة غصب عنكم، وبدل ما يوصلي كلام من هنا وهنا ياريت تكونوا واضحين».


على الصعيد الآخر، كان الفنان شعبان عبد الرحيم، قدم كليبًا مع الفنانة اللبنانية منار، بعنوان «هتجوز لبنانية»، والذى انتشر بشكل كبير وقتها.




شعبان عبد الرحيم مطرب شعبي من مواليد القاهرة، من أشهر أغانيه "أنا بكره إسرائيل" التي كانت سببًا في شهرته.

وُلد شعبان عبد الرحيم في حي الشرابية بالقاهرة باسم "قاسم" ولكن اختار اسم "شعبان" بالوسط الفني وحتى حياته الشخصية نسبة إلى ولادته في شهر شعبان، وقد اتهمت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية عبد الرحيم بالتحريض على مناهضة التطبيع مع إسرائيل، في حين اعتبرها كثيرون على الجانب الآخر تعبيرًا عن نبض الشارع المصري والعربي، ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن كينيث باندلر المتحدث باسم اللجنة اليهودية الأمريكية قوله إن هو «راع للكراهية».

وكان شعبان عبد الرحيم يعمل في كي الملابس ويغني لأهله وأصدقائه في الأفراح والأعياد والمناسبات قبل أن يسمعه صاحب أحد محلات بيع الكاسيت، وينتج له شريطًا مقابل مائة جنيه، فكاد شعبان يطير فرحًا دون أن يدرك أنهم يستغلونه ويبيعون أشرطته بعشرات الآلاف، إلى أن اشتهر شريطه "أحمد حلمي اتجوز عايدة.. كتب الكتاب الشيخ رمضان"، وهي أسماء لمواقف للحافلات في القاهرة.

وقد ذاع شريط شعبان عبد الرحيم "هبطل السجاير"، ولكن الاهتمام الإعلامي الحقيقي به بدأ مع أغنية "أنا بكره إسرائيل"، فكثيرون تغنوا بالقدس، ولكن لم يجرؤ مطرب على التعرض لـ"إسرائيل" بهذه المباشرة.

آخر حفل له كان في المملكة العربية السعودية في موسم الرياض، الذي غنى فيه وهو جالس على كرسي متحرك، وكان سعيدًا لمشاركته في موسم الرياض، لذلك وافق على الظهور بكرسي متحرك، وكانت هذه التصريحات هي آخر ما صرح به المطرب الشعبي قبل وفاته.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements