السبت 23 يناير 2021...10 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

«الحبُّ في زمن القفر» قصيدة للمستشارعماد أبو هاشم

ثقافة وفنون
صورة تعبيرية

الكاتب


في حُبِّكَ تُبْحِرُ أشْرِعَتِىْ
تَطْفُوْ
كالهَمْسَة تَحْمِلها الأشْوَاقْ
كالفَرَاشَةِ تَسْبَحُ في نُوْرٍ
يَجْتَاحُ الكَوْنَاضافة اعلان

ويَخْتَصِرُ الآفاَقْ
ما زالَ بَرِيْقُ اللَّحْظَةِ في نَفْسِىْ
يَتَحَدَّىْ الشَّمْسَ
ويَحْجُبُها عِنْدَ الإشْرَاقْ
يَتَلَاعَبُ بالقَمَرِ
ويُبَدِّدُ أضْوَاءَ النَّجْمِ البَرَّاقْ
فاحْمِلْنى في عَيْنَيْكَ
إلى الأرْضِ المَزْرُوْعَةِ بالأحْلَامْ
واتْرُكْنى أدْخُلُ جَنَّةِ أحْلَامِىْ
عَلَّ العُصْفُورَ
إذا ما أدْخِلَ في عُشِّ الأحْبَابِ يَنَامْ
اجْعَلْنى مِثْلَ حُبُوبِ الحِنْطَةِ
واحْمِلْ مِنِّىْ في كَفَّيكْ
وانْثُرْنى فَوْقَ تُرَابِ الحَقْلِ
بِكِلْتَا يَدَيكْ
لا تَنْبُتُ حِنْطَةُ أوْصَالِىْ مِنْ دُوْنِ الأرْضْ
اسْكُبْنى يَوْمَ يَجِفُّ النَّهْرْ
وامْلأ مِنِّىْ كَأسًا
واشْرَبْ
واسْقِ الأحْبَابْ
وارْوِ مَحْصُوْلَ الحِنْطَةِ في الوَادِىْ
وارْوِ أشْجَار الرَّوْضْ
فأنَا الصَّوتُ حِيْنَ يَكُوْنُ الصَّمْتْ
وأنَا أنْفَاسُكَ يَوْمَ يَجِىءُ المَوْتْ
وأنَا قَطَرَاتُ المَاءِ إذَا مَا جَفَّ النَّهْرْ
وأنَا الخُبْزُ في أيَّام القَفْرْ
جَسَدِىْ مُمْتَدٌّ
فاعْبُرْ مِنْ فَوْقِىْ
إنِّى لِنَجَاتِكَ مُنْتَظِرٌ كالجِسْرْ.